تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

إحصائيات الشرطة في الكانتونات ارتفاع كبير في طلبات حمل السلاح بسويسرا

في سويسرا، يُمكن لأي شخص يرغب في الحصول على سلاح أن يتقدم بطلب إلى شرطة الكانتون الذي يُقيم فيه للحصول على ترخيص رسمي. في الأثناء، كشف استطلاع أجرته swissinfo.ch أن طلبات الحصول على تراخيص لحمل السلاح قد سجلت ارتفاعا في كل أنحاء البلاد تقريبا في عام 2015.



تُتداول في سويسرا حاليا أكثر من مليوني قطعة سلاح.

تُتداول في سويسرا حاليا أكثر من مليوني قطعة سلاح.

(Keystone)

كانتون أوبفالدن الصغير، وهو عبارة عن منطقة جبلية سياحية لا يتجاوز عدد سكانها 36000 نسمة، شهد أكبر عدد من تراخيص حمل السلاح الممنوحة، حيث بلغت 149 مقابل 100 في عام 2014.

في المقابل، نظرت السلطات المعنية في كانتون آرغاو، الذي يُدرج ضمن أكثر المناطق كثافة سكانية في سويسرا، في أكبر عدد من الطلبات بزيادة 478 عن عام 2014.

أما الجُورا، الذي يعتمد على صناعة الساعات والأنشطة الزراعية، فقد كان الكانتون الوحيد الذي منح أدنى عدد من تراخيص حمل السلاح حيث تراجعت من 230 إلى 221.

وفيما يلي التفاصيل:

(1)

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

في معرض تعليقها، أشارت شرطة كانتون أوبفالدن إلى أن الإرتفاع يُعزى في جزء كبير منه إلى التوجّه المتزايد لاستخدام أسلحة من أصناف متنوعة في ميادين الرماية، وهو ما يتطلب الحصول على المزيد من التراخيص من السلطات المعنية.

في المقابل، لفتت الشرطة في كانتون أرغاو إلى أن الإرتفاع في تراخيص حمل الأسلحة لا يعني آليا توفر عدد أكبر من قطع السلاح بأيدي الجمهور. ذلك أن بعض التراخيص مطلوبة لقطع السلاح التي تُباع أو لأخرى متداولة منذ فترة على سبيل المثال

من المعلوم أن سويسرا تشتهر بتسجيلها واحدا من أعلى معدلات امتلاك السلاح في العالم بسبب نظام الميليشيات الذي يتميّز به الجيش الفدرالي. وتشير تقديرات وزارة الدفاع إلى أن حوالي مليوني قطعة سلاح متداولة حاليا لدى الخواص في بلد يناهز عدد سكانه ثمانية ملايين و300 ألف شخص.


(نقله إلى العربية وعالجه: كمال الضيف)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×