Navigation

إسرائيل "غاضبة" بسبب استقبال وفد من حماس في سويسرا

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يوم الأربعاء 15 يوليو الجاري بأن الدولة العبرية "غاضبة" بعد الاستقبال الرسمي لوفد من حركة المقاومة الفلسطينية حماس في سويسرا. وقال إيغال بالمور في تصريحات لوكالة الصحافة الفرنسية: "نحن غاضبون لأن حماس لازالت تُعتبر منظمة إرهابية من قبل الاتحاد الأوروبي، حتى إن كانت سويسرا ليست عضوا في الاتحاد".

هذا المحتوى تم نشره يوم 15 يوليو 2009 - 12:51 يوليو,

وأضاف المتحدث: "إن هذه المنظمة الإرهابية، حماس، هي في وضع حرب ليس فقط ضد إسرائيل بل أيضا ضد السلطة الفلسطينية ومصر. وباستقبالها رسميا لوفد من حماس، لا تصطف سويسرا إلى جانب من يدْعون إلى الاعتدال".

وحسب مسؤول سام إسرائيلي طلب عدم الكشف عن هويته، "ترفض بلدان عربية كثيرة، وخاصة المغرب والجزائر وبلدان خليجية أخرى، منح تأشيرات الدخول إلى أراضيها لمسؤولي حماس منذ أن فرضت الحركة سيطرتها على قطاع غزة" في يونيو 2007 على إثر مواجهات مع حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأشارت صحيفة "هاريتس" الإسرائيلية يوم الأربعاء أيضا إلى أن وفد حماس بقيادة محمود الزهار، استُقبل في سويسرا قبل حوالي أسبوعين. وأضافت أن سفارة إسرائيل في برن طلبت توضيحات من السلطات السويسرية، ولم تعتبر التوضيحات التي حصلت عليها "كافية".

من جانبها، أوضحت وكالة "أخبار الصين" في نفس اليوم، نقلا عن مصدر في غزة، أن محمود الزهار، الذي عين في شهر مايو الماضي عضوا في المكتب السياسي لحماس، زار مؤخرا عددا من البلدان الأوروبية مرفوقا بوفد من الحركة. وكانت تهدف جولته الأوروبية، حسب نفس المصدر، إلى الترويج للموقف العام لحركة المقاومة الفلسطينية.

ويذكر أن إسرائيل كانت قد استدعت سفيرها، إيلان إيلغار، للتشاور للتعبير عن استيائها على إثر اللقاء الذي جرى يوم 19 أبريل الماضي في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف بين الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد ونظيره السويسري هانس-رودولف ميرتس.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.