Navigation

إشادة أوروبية بوزراء سويسريين لموقفهم الداعم لقرار التخلي عن الطاقة النووية

فاز أربعة وزراء أعضاء في الحكومة الفدرالية بجائزة أوروبية للطاقة الشمسية لدورهم الحيويّ في صدور قرار سويسري بالتخلّي نهائيا عن استخدام الطاقة النووية بحلول 2034.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أكتوبر 2011 - 15:02 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وفي شهر ديسمبر القادم، سوف تستلم المؤسسة السويسرية للطاقة الشمسية خلال حفل ينظّم ببرلين هذه الجائزة نيابة عن ميشلين كالمي - ري، رئيسة الكنفدرالية ووزيرة الخارجية، وسيمونيتا سوماروغا، وزيرة العدل والشرطة، ودوريس لويتهارد، وزيرة البيئة والإتصالات والمواصلات، وإيفلين فيدمر شلومبف، وزيرة المالية.


وأوضح جالوس كادونو، مدير المؤسسة السويسرية للطاقة الشمسية أن قرار التخلي عن استخدام الطاقة النووية "كان قرارا إستثنائيا على المستوى الأوروبي"، وأرسل إشارة واضحة بأن سياسات الطاقة قد وصلت إلى منعرج حقيقي.

وقد منحت أوّل جائزة أوروبية للطاقة الشمسية في عام 1994 في أعقاب القرار الذي اتخذه البرلمان الأوروبي بتشجيع وتحفيز النشاط الهادف إلى تطوير الطاقات المتجددة.

وقد أطلقت هذه الجائزة الأوروبية على منوال الجائزة التي تمنحها المؤسسة السويسرية للطاقة الشمسية منذ 1991، لتشجيع الفعالية والجدوى في مجال الطاقة، وتحفيز البحث في الطاقات المتجددة، ومكافحة التغيّرات المناخية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.