تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

إطلاق عريضة إلكترونية للتوقيع من أجل إنقاذ موقع swissinfo.ch

وقع الآلاف من الأشخاص على عريضة إلكترونية تدعو السلطات المعنية إلى الإبقاء على موقع swissinfo.ch الإخباري من بينهم عدة شخصيات عامة. ويعترض الممضون على نص العريضة على المقترح الحكومي الهادف إلى إلغاء مساهمة السلطات الفدرالية (13.4 مليون فرنك سويسري) في تمويل هذه المنصة الإخبارية المتعددة الوسائط الناطقة بتسع لغات.

وتطالب العديد من الشخصيات العامة الحكومة السويسرية بمواصلة تمويل شبكة swissinfo.ch، الموجهة لخدمة السويسريين المقيمين بالخارج والجمهور الدولي عموما، بالتناصف مع هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية. ومن بين هذه الشخصيات نواب من الحزب الديمقراطي المسيحي (يمين وسط) مثل فليب لومباردي، ودومينيك دو بومون، وتيراز ميير كالين، وأستاذ القانون الدولي فالتير كالين، إلى جانب المتحدث السابق باسم الحكومة الفدرالية أوسفالد سيغ.

لقد وجدت سويسرا نفسها خلال عام 2009، في خضم مستجدات دولية معقدة، وكان من الصعب عليها توضيح مواقفها. في الوقت نفسه، كانت مساهمة swissinfo.ch، إيجابية جدا، بحسب فالتر شفاهني العضو بمجلس الجمهور، وأحد الذين صاغوا هذه العريضة، في إنارة الرأي العام الدولي حول العديد من القرارات الشعبية الشائكة، والمواقف السياسية المعقدة، وذلك من خلال مضمون متنوع وبتسع لغات مختلفة. وقد وقع على هذه العريضة 1500 شخص منذ أن نشرت على موقع www.sauvez-swissinfo.ch

وكانت الحكومة الفدرالية أعلنت في فبراير 2009، نيتها التخلي عن مساهمتها في تمويل نصف ميزانية هذه الشبكة الإخبارية بداية من 2011، وذلك في إطار سياستها التقشفية الهادفة إلى خفض نفقاتها بقيمة 1.5 مليار فرنك. وقد لاقى مشروع الحكومة الذي ينص أيضا على تخفيض التمويلات المخصصة للتأمينات الاجتماعية ولوسائل النقل وغيرها من القطاعات العديد من الإعتراضات والتحفظات لدى عرضه للإستشارة على الجهات المعنية في شهري أبريل ومايو.

swissinfo.ch مع الوكالات

swissinfo.ch


وصلات

×