تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

إقبال على العمل التطوعي في سويسرا

متطوعون يساهمون في تنظيف محمية طبيعية في كانتون تيتشينو، جنوب سويسرا

(Keystone)

في الخامس من ديسمبر من كل عام، تحتفل سويسرا باليوم الدولي للعمل التطوعي، تعبيرا عن التقدير لكل من يقدّم شيئا من وقته أو خبرته أو علمه أو جُـهده لفائدة المجتمع.

جمعية البلديات السويسرية حثـت بالمناسبة السلطات على تشجيع هذه الأنشطة والاعتراف بها، فيما كشفت دراسة أنجِـزت بالمناسبة، أن أغلبية السويسريين شاركوا في عمل تطوعي مرة واحدة على الأقل في حياتهم.

أكّـدت دراسة نُـشرت يوم 5 ديسمبر في برن، أن أغلبية السويسريين تقوم بإنجاز عمل تطوعي.

وأشارت الدراسة، التي أعِـدّت من طرف الجمعية السويسرية للمنفعة العمومية، استنادا إلى استطلاع للرأي أجري في خريف عام 2006 وشمل 7410 شخصا، تزيد أعمارهم عن 15 عاما في كافة أنحاء الكنفدرالية، أن النساء ينخرطن في معظم الأحيان في أعمال صغيرة غير رسمية، فيما يفضل الرجال العمل في إطار الجمعيات والمنظمات.

وكشفت الدراسة أن 52% من الأشخاص المستجوبين يقومون بعمل تطوعي، بهدف مساعدة أناس آخرين، ولأنهم يجدون فيه، إضافة إلى ذلك، شيئا من المتعة.

ربُـع هذه المساهمات التطوعية تتم في منظمات أو جمعيات، ذات طابع رياضي أو ترفيهي (10%)، وهي نسبة تنزل إلى 2% عندما يتعلق الأمر بأحزاب أو منظمات سياسية.

أما بقية الأنشطة التطوعية، فهي أعمال لا تتسم عادة بأي طابع رسمي، مثل مساعدة أحد أفراد العائلة أو بعض الجيران.

تفاوت بين الجهات والأجناس

تفيد الدراسة، التي أنجزها معهد ديموسكوب لسبر الآراء، أن العمل التطوعي منتشر بشكل أكبر في المناطق المتحدثة بالألمانية من سويسرا، وتفيد الإحصائيات أن 29% من سكان الأنحاء الناطقة بالألمانية يتطوعون في جمعية أو نادٍ، مقابل 20% من سكان سويسرا الروماندية (الناطقة بالفرنسية) و13% من سكان المناطق بالمتحدثة بالإيطالية.

وفيما يتعلق بالأعمال التي لا تتسم بأي طابع رسمي، فإن 39% من سكان المناطق المتحدثة بالألمانية يتطوعون للمساهمة فيها، مقابل 33% للرومانديين و26% لسكان التيتشينو.

الدراسة توصلت أيضا إلى أن النساء يتّـجهن أكثر من الرجال إلى القيام بأعمال صغيرة ومحدودة، فيما ينخرط الذكور بشكل أكبر في الجمعيات، التي تتيح لهم الحصول على قدر من الاعتبار في المجتمع.

عموما، أكّـدت النتائج التي توصلت إليها الدراسة، أن التبرعات والهبات تمثل الطريقة الأكثر تداولا للتطوع، نظرا لأن الإحصائيات كشفت أن ثلاثة أرباع المستجوبين يلجؤون إليها.

وفي تعليقها على نتائج هذا الاستطلاع، الذي يمثل أول "رصد للعمل التطوعي" في سويسرا، عبّـرت آن ماري هوبر – هوتس، الرئيسة الجديدة للجمعية السويسرية للمنفعة العمومية، عن الأمل في أن يُـشجّـع الالتزام بالعمل من أجل الآخرين بشكل أفضل في المستقبل.

مزيد من الاعتراف

في السياق نفسه، ذكّـرت جمعية البلديات السويسرية في بيان أصدرته يوم 3 ديسمبر، أن العمل التطوعي يتم، في معظم الأحيان، دون أن يحظى بكبير اهتمام، على الرغم من أن المدن والبلديات السويسرية لا يمكن لها أن تستغني عن هذه الطاقة الكامنة.

ودعت الجمعية السلطات على جميع المستويات إلى تقديم المزيد من التشجيع والاعتراف بهذه الأنشطة التطوعية، التي تشمل الحياة السياسية وتسيير الجمعيات وتدريب الشبان وإدارة المراكز الثقافية والإشراف على تنظيم أكلة منتصف النهار للتلاميذ، الذين لا يستطيعون العودة إلى بيوتهم، وتأمين نقل الأشخاص المعاقين.

وفي تصريحات لوكالة الأنباء السويسرية، أوضح شتيف شنايدر، المتحدث باسم الجمعية، أن التشجيع والاعتراف بهذه الأنشطة، يُـمكن أن يتم بوسائل مختلفة، تشمل الحديث عنها في المنشورات الرسمية وتمويل عدد من المشاريع أو توفير مقرات وتجهيزات للأعمال التطوعية.

يشار إلى أن جمعية البلديات السويسرية أسندت في شهر يونيو الماضي للمرة الأولى جائزة للبلدية أو المدينة التطوعية، وقد حصلت عليها كل من هورف (كانتون لوتسرن) وفيتنباخ (كانتون سانت غالن).

سويس انفو مع الوكالات

باختصار

أنجزت الدراسة عبر استجواب حوالي 7410 أشخاص، تزيد أعمارهم عن 15 عاما في كافة أنحاء البلاد.

يحصل المرصد التطوعي على دعم مالي من طرف محلات ميغرو، أكبر تجار التفصيل في سويسرا، ومن المكتب الفدرالي للإحصاء.

نهاية الإطار التوضيحي

مرصد العمل التطوعي

يقدم المرصد السويسري للعمل التطوعي رؤية شاملة للأنشطة التطوعية الرسمية وغير الرسمية، إضافة إلى التبرعات والهبات.

تعتبر سويسرا مع ألمانيا، من أول البلدان التي تقدم معطيات ضافية عن العمل التطوعي.

في المقابل، تفرد سويسرا بأنها البلد الوحيد الذي أنجِـز فيه هذا الرصد الشامل للعمل التطوعي على المستوى الوطني، من طرف المجتمع المدني.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×