تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

إلغاء جميع رحلات "سويس اير" والحكومة تقرر عقد جلسة طارئة

طائرات وركاب سويس اير لم يتمكنوا من الاقلاع والسفر لليوم الثاني على التوالي

(Keystone)

في الوقت الذي استمر فيه إلغاء ما لايقل عن اربع مائة وسبعين رحلة جوية كان من المفترض أن تقوم بنقل تسعة وثلاثين ألف شخص، قررت الحكومة الفيدرالية عقد جلسة طارئة في الساعة الواحدة بعد زوال يوم الاربعاء لتدارس الموقف الناجم عن حالة الافلاس الجزئي الذي آلت اليه شركة الخطوط الجوية السويسرية منذ يوم الاثنين الماضي.

لا زالت السلطات الفيدرالية في سويسرا تبحث عن أفضل السبل الكفيلة بالخروج من المأزق الخطير الذي آلت إليه أوضاع مجموعة سويس اير للنقل الجوي.

فبعد أن ألقت الحكومة باللائمة يوم الثلاثاء على مصرفي "كريدي سويس" والبنك السويسري المتحد "يو بي اس" بسبب عدم تحملهما للمسؤولية في هذا الظرف العصيب، أجرى الوزراء المعنيون سلسلة من المشاورات مع مسؤولي سويس اير ينتظر أن يتم تدارس نتائجها في الجلسة الطارئة للحكومة.

في المقابل، استمرت معاناة المسافرين المستعملين لطائرات الناقل الجوي الوطني داخل سويسرا وخارجها. إذ لا زالت جميع طائرات سويس اير متوقفة عن الطيران في شتى أنحاء العالم منذ عشية الاثنين الماضي وقال متحدث باسم الشركة في مطار كلوتن - زيوريخ إنه قد تم إلغاء ما لا يقل عن أربع مائة وسبعين رحلة جوية يوم الاربعاء، كان من المفترض أن تقل حوالي تسعة وثلاثين ألف شخص.

وقال المتحدث، إن الشركة تبذل قصارى جهدها لتأمين التمويل حتى لا تتكرر وضعية يوم الثلاثاء خصوصا وأن موفى الأسبوع سيشهد اكتظاظا غير عادي بسبب بدء العطل المدرسية في كانتونات شرق سويسرا.

على صعيد آخر، انهارت أسهم شركة سويس اير نهائيا وفقدت أي قيمة لها حيث تم تداولها صبيحة الثلاثاء في بورصة زيوريخ بمبلغ فرنك واحد وسبعة وعشرين سنتيما في مقابل ارتفاع الطلب على أسهم شركة كروس اير التي ارتفعت قيمتها بأكثر من الثلث لتصل إلى 365 فرنك منتصف يوم الاربعاء.

سويس إنفو مع الوكالات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×