تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

إمارة ليختنشتاين كيف انتقل هذا البلد من الفقر إلى الغنى والتقدم؟

 تأسست أولى الشركات الصناعية في إمارة ليختنشتاين خلال الحرب العالمية الثانية. وجلبت فترة ما بعد الحرب الكثير من التغييرات معها وتحولت إمارة ليختنشتاين من دولة زراعية فقيرة إلى مركز للصناعات والخدمات.

حملت موجة التصنيع معها طفرة في الصناعات المعدنية والهندسية. ونتيجة لذلك، تحول الكثيرون من سكان ليختنشتاين من الزراعة إلى الإنتاج الميكانيكي. حدثت الطفرة الأولى في صناعة الخدمات المالية في الخمسينيات، ما أدى إلى زيادة نسبة التوظيف بمقدار عشرة أضعاف.

دولة صغيرة بدون ديون

يبلغ عدد سكان الإمارة اليوم 38 ألف نسمة، يعمل معظمهم في قطاع الخدمات. يشتغل ما يقرب من 38 ٪ من السكان في مجالي الصناعة والتجارة. وهذا معدّل عالي نسبيًا، حيث يبلغ في سويسرا حوالي 25٪. ونظرًا لصغر حجم السوق في إمارة ليختنشتاين، فإن الصناعة والتجارة تقومان على التصدير الخارج. تمتلك ليختنشتاين حاليًا أعلى ناتج محلي إجمالي للفرد وهي واحدة من الدول الخمسة التي ليس لديها ديون.

يُلقي معرض الصور نظرة على ماضي دولة ليختنشتاين وكيفية انتقالها من الزراعة لتتحول إلى واحدة من أكثر البلدان الصناعية المتقدمة في العالم.

(Photopressarchiv/ Keystone (Fotos)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك