Navigation

Skiplink navigation

اتحاد ضد الفقر

تسعى دائرة التعاون والتنمية السويسرية الى تقليص الهوة بين الاغنياء والفقراء في الهند swissinfo.ch

رغم الاختلافات الكثيرة بينهما جغرافيا وسياسيا واقتصاديا واجتماعيا...تمكنت سويسرا والهند من إقامة شراكة قوية من اجل مكافحة الفقر. وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس شدد على التزام بلاده بهذه القضية خلال المؤتمر السنوي لدائرة التنمية والتعاون السويسرية في مدينة بازل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 27 أغسطس 2001 - 20:27 يوليو,

وزير الخارجية السويسري صرح خلال الاجتماع الذي عُقد يوم الجمعة الماضي في بازل أن التعاون بين بيرن ونيودلهي في مجال محاربة الفقر قد يعود بالنفع على البلدين.

وتعد الهند، التي يعيش اكثر من ثلث سكانها في ظروف فقر وحاجة قاسيين، إحدى الدول التي تتركز فيها المساعدات السويسرية في مجال التنمية منذ عام 1961. وتساهم بيرن بمبلغ يفوق الـ30 مليون فرنك سنويا لتمويل مشاريع تنموية في مجالات مختلفة لتخفيف وطاة الفقر على الشريحة المعوزة في الهند.

دعم للمجهودات المحلية

نائب مدير دائرة التعاون والتنمية السويسرية رودولف دانيكير Rudolph Dannecker، يرى انه يتعين على الهند الاعتماد على نفسها من اجل إيجاد حل لمشاكلها الداخلية، فهي مسؤولة خصوصا عن تطورها الاجتماعي.

لكن السيد دانيكير أضاف في المقابل أن دائرة التعاون والتنمية السويسرية التابعة لوزارة الخارجية تريد دعم كل القوى التي تلتزم بمحاربة الفقر وبتحسين أوضاع المرأة وإلغاء كل أنواع التمييز وإلغاء العقبات أمام الفقراء للاستفادة من الخدمات الصحية والتعليمية والحماية القانونية.

ويعارض السيد دانيكير العقوبات التي فرضتها دول كثيرة ضد الهند اثر قيامها بتجارب نووية في مايو أيار من عام ثمانية وتسعين. فعلى الرغم من معارضة الحكومة السويسرية لهذه التجارب النووية وإدانتها لها رسميا، لم تتوقف الكونفدرالية عن تقديم المساعدات التنموية للهند، بل ركزت دائرة التنمية والتعاون المزيد من الجهود لمكافحة الفقر وترسيخ مبادئ حقوق الإنسان واللامركزية. كما أولت الدائرة اهتماما كبيرا ومتزايدا بالمجتمع المدني الهندي.

تأثير العولمة الاقتصادية

من جهتها، تدعم كتابة الدولة للشؤون الاقتصادية السويسرية تحرير الاقتصاد الهندي. المسؤول عن مركز الإعانات التنموية في كتابة الدولة السيد اوسكار كناب (Oscar Knapp) شدد على أن انخفاض عدد الأسر الهندية ذات الدخل المنخفض بنسبة 50% خلال السنوات الست الماضية هو نتيجة لتحرير الأسواق التجارية ودليل على فعالية المساعدات التي تقدمها دائرة التعاون والتنمية السويسرية لمحاربة الفقر في الهند.

غير أن السيدة كاملة باشين منسقة برنامج التنمية الخاص بجنوب آسيا في منظمة الأغذية والزراعة لا تنظر إلى العولمة بعين راضية. فهي ترى أن العولمة تقوم على حساب الفقراء وان تحرير المبادلات التجارية يؤدي إلى تركيز للسلطة وبالتالي عرقلة اتخاذ القرارات على المستويات الجهوية.

أما كاتب لجنة التخطيط الهندية N.C.Saxena، فهو يؤيد العولمة مؤكدا أن لديها تأثيرا إيجابيا على الاقتصاد الهندي وعلى المجهودات الرامية إلى مكافحة الفقر. ويضيف السيد ساكينا ان نسبة الفقر انخفضت في المجتمع الهندي من 56% الى 26% منذ السبعينات.

سويس انفو مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة