اتفاق مبدئي بين مصرف يو.بي.اس والحكومة الأمريكية

مقر مصرف يو بي أس في شارع رئيسي وسط مدينة نيويورك Keystone

توصلت الولايات المتحدة وسويسرا إلى اتفاق مبدئي يُحنب مثول مصرف يو بي أس أمام القضاء الأمريكي بتهمة التحريض على التهرب الجبائي. ويتوجب الآن على الطرفين تسوية بعض المسائل التفصيلية الأسبوع المقبل.

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 يوليو 2009 - 16:48 يوليو,

وقال محام بوزارة العدل الامريكية يوم الجمعة 31 يوليو 2009 إن حكومة الولايات المتحدة ومصرف يو.بي.اس السويسري توصلا إلى اتفاق من حيث المبدأ بشأن القضايا الرئيسية في نزاعهما المتعلق بالتهرب الضريبي.

وقال آلان غولد قاضي محكمة فلوريدا الاتحادية إن جلسة للنظر في الادلة كان من المقرر عقدها يوم الاثنين 3 أغسطس ستؤجل إلى العاشر من أغسطس انتظارا لما سيسفر عنه اجتماع تشاوري يُعقد في السابع من أغسطس وتقدم فيه الاطراف المعنية إفادات عن الاتفاق الذي توصلت اليه.

وقال ستيوارت جيبسون المحامي بوزارة العدل الامريكية في مؤتمر بالهاتف: "سأبلغ المحكمة بأن الطرفين توصلا إلى اتفاق من حيث المبدأ في المسائل الرئيسية. هناك بعض القضايا التي ينبغي تسويتها ونتوقع القيام بذلك في غضون الاسبوع القادم".

ويأتي الإعلان عن التوصل الى اتفاق من حيث المبدأ بعد شهور من الجهود التي بذلتها وزارة العدل الامريكية للتغلب على قوانين السرية المصرفية الصارمة في سويسرا عن طريق إجبار مصرف يو.بي.اس على الكشف عن هوية آلاف العملاء الأمريكيين الأثرياء الذين يُشتبه في أنهم يستخدمون البنك لإخفاء ثرواتهم والتهرب من الضرائب الامريكية.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة