تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

مُراوحة بين العبقرية والخيال الجامح اختراعات وابتكارات من كل مكان في جنيف

تقترن صورة معرض جنيف الدولي للإختراعات في الأذهان بتظاهرة تقدم فيها العديد من الإبتكارات الغريبة والطريفة أو المثيرة للدهشة والتعجّب. في الأثناء، يتّجه المنظمون إلى التخلص من هذه السمعة التي التصقت إلى حد ما بالتظاهرة من خلال الحرص على استقبال عدد أكبر من المعاهد البحثية والجامعات. وفي دورة هذا العام، يُمكن العثور ضمن الضيوف على المعهد التقني الفدرالي العالي في لوزان.

في الدورة الخامسة والأربعين لمعرض جنيف الدولي للإختراعاترابط خارجي، التي انطلقت فعالياتها يوم 29 مارس وتستمر حتى يوم الأحد 2 أبريل 2017، تجمّع حوالي 725 عارض يقدُمُون من 40 بلدا في قصر المعارض بجنيف للمشاركة في أهم تظاهرة عالمية من هذا القبيل، حيث تُتاح الفرصة للجمهور للتعرف على أكثر من ألف أنموذج مبدئي وابتكار جديد تتنافس بشدة على جلب انتباه المستثمرين والإنتقال تاليا إلى مرحلة التسويق التجاري.

رغم ما يشتهر به من أنه مجرد تظاهرة للمبتكرات الغريبة الأطوار أو الطريفة، إلا أن معرض جنيف يحتضن هذا العام العديد من الإختراعات العملية في مجالات الطب والصحة والطاقة والبيئة وتكنولوجيا المعلومات والأمن. كما أن زهاء 80% من إجمالي العارضين يمثلون مؤسسات اقتصادية وجامعات ومعاهد للأبحاث.

وفي تصريحات أدلى بها إلى swissinfo.ch، قال جون لوك فينسان، رئيس الصالون: "إن كُلفة اختراع شيء جديد اليوم تزداد ارتفاعا خصوصا إذا كان الشخص يُريد تسجيل براءة اختراع. إن العصر الذي كانت تُعدّ فيه النماذج الأولية في مرآب قد ولى وانتهى".

(النص: سايمون برادلي)

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك