تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ارتفاع حجم الصادرات السويسرية من الساعات رغم الفرنك القوي

أدت زيادة حجم الصادرات في صناعة الساعات، رغم جمودها في قطاعات اخرى إلى ارتفاع حجم الصادرات السويسرية في شهر يوليو بحوالي 3،3 في المائة.

  فقد بلغ حجم الصادرات السويسرية في شهر يوليو ما قيمته 16،6 مليار فرنك سويسري  حسب مكتب الجمارك الفدرالي. ولكن حجم الصادرات السويسرية للاتحاد الأوربي الذي يعد الشريك التجاري الأكبر بالنسبة لسويسرا تراجعت بحوالي 3%.

وكعادته حقق قطاع صناعة الساعات تفوقا على باقي القطاعات الأخرى، مسجلا قفزة في مبيعاته للخارج بحوالي 21،2 % في شهر يوليو. وهو بذلك يعد ثالث قطاع يسجل نموا في شهر يوليو من بين القطاعات العشر الهامة في الصناعة السويسرية.

وإذا ما حاولنا معرفة ما إذا ستكون هذه السنة سنة ارقام قياسية،  فيكفي أن نأخذ بعين الاعتبار أن صناعة الساعات ساعدت على تعزيز نتائج الصادرات السويسرية  لحد اليوم هذه السنة ، بحيث بلغت نسبة النمو 3،6 %خلال السبعة أشهر الأولى من عام 2011.

ويمكن التعرف على حجم الضغوط الممارسة على الصناعات التصديرية من خلال موجة تراجع الأسعار. ، فقد تراجعت أسعار الصناعات التصديرية بحوالي 5،3% في شهر يوليو مما أدى الى تخفيض هامش ارباح الشركات.

وفي نفس الفترة تراجعت أسعار المنتجات المستوردة بحوالي 3،5 % في حين تراجع حجم الواردات بحوالي 1،6% لكي يستقر في حدود 13،8 مليار فرنك سويسري.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×