تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

ارتفاع قيمة الفرنك يؤثر سلبا على الشركات السويسرية

أشار البنك الوطني السويسري إلى أن التأثيرات السلبية لارتفاع قيمة الفرنك على الصناعات السويسرية تزداد بمرور الوقت، وقد تفاقمت أكثر في الربع الثاني من عام 2011، ويتجلى ذلك من خلال ارتفاع نسبة الشركات التي تقول إنها تعاني من التأثيرات السلبية لهذه الظاهرة من 51% إلى 58% خلال تلك الفترة.

أثبتت دراسة إقتصادية أنجزها البنك الوطني بشأن الأعمال التجارية خلال شهريْ أبريل ومايو، ما كان قد ظهر فعلا على مستوى المعطيات الإحصائية بالنسبة للتجارة الخارجية. وأشار البيان الصادر يوم الجمعة 24 يوينو 2011 بهذا الشأن: "يبدو أن المشكلة قد زادت في القطاعات التي تشكو منها منذ البداية، ولكن بشكل مخفف نسبيا".

التغيرات الحاصلة على هذا المستوى تبدو غامضة نوعا ما، إذ في الوقت الذي تراجع فيه عدد الشركات التي تقول إنها تضررت بنسبة ضئيلة بمعدل 14%، يتبيّن أن 73% من الشركات الصناعية تعاني من ارتفاع قيمة الفرنك مقابل اليورو والدولار. وقد وصلت هذه النسبة إلى حد 79% خلال الثلاثة أشهر الماضية.

في المقابل، لا يبدو ان قطاع الخدمات قد تضرر كثيرا من صعود قيمة العملة السويسرية، وهذا الوضع مستمر منذ سنة ونصف. وتيؤكد حوالي 57% من الشركات الخدماتية، التي لا ارتباط لها بالتصدير أنه لم يلحقها أي ضرر بسبب ذلك.

أما في قطاع البناء، فيشير 22% من العاملين في هذا المجال إلى التأثيرات الإيجابية لارتفاع قيمة العملة السويسرية. ويؤكد حوالي 70% منهم أنه لم يكن لهذه الظاهرة أي تأثير على أنشطتهم، بحسب ما كشفت عنه هذه الدراسة التي شملت 210 شركة سويسرية في المجالات المختلفة.

مع ذلك يظل الصعود القوي لقيمة الفرنك مثار قلق وخوف بالنسبة للشركات المصنعة للساعات، وتقول نايلة حايك، رئيسة مجموعة "سواتش": "نجتهد ونعمل، فنحقق نتائج ممتازة، لكن الموارد تضيع منا بسبب الفرنك القوي".

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×