استبيان جديد: أغلبية ترى أن الفساد أكثر انتشارا في القطاع الخاص

أظهر استبيان شمل عينات واسعة النطاق أجرته مؤسسة دولية أن الرأي العام في العالم يعتقد أن ظاهرة الفساد قد تفاقمت خلال السنوات الثلاث الماضية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 09 ديسمبر 2010 - 15:56 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وأشار بيان لمنظمة الشفافية العالمية صدر يوم الخميس 9 ديسمبر 2010 إلى أن الاستبيان الذي أجرته وشمل 91.000 نسمة موزعين على 86 بلدا أظهر أن ربع تلك العينات قد اضطر إلى دفع رشاوى إلى مؤسسات للحصول على خدمات، وأن مؤسسة الشرطة هي أكثر المؤسسات استفادة من تلك العمولات.

 كذلك أشار الاستبيان المذكور إلى ان 20 بلدا من البلدان التي شملها ذلك الرصد تشهد اليوم انتشار للرشوة أكثر مما كان عليه الوضع سنة 2006.

 وتبدو النظرة سلبية جدا للفساد في أمريكا الشمالية، وفي أوروبا، حيث نجد أن 73% في أمريكا، و67% في أوروبا يعتقدون أن ظاهرة الفساد قد زادت انتشارا خلال السنوات الثلاث الماضية.

وفي الوقت الذي نجد أن 5% فقط في بلدان الاتحاد الأوروبي، وفي أمريكا يقرون أنهم دفعوا عمولات غير مشروعة لبعض المؤسسات، نجد 50% من الذين شملهم الإستبيان في البلدان الإفريقية الواقعة جنوب الصحراء يقولون أنهم دفعوا رشاوى لمؤسسات مختلفة.

  

 أما في سويسرا، فينتشر بين السكان شعور بان القطاع الخاص اكثر فسادا من القطاع العام، ثم تأتي في مرتبة لاحقة وسائل الإعلام، والأحزاب السياسية.

ويقول 50% من السويسريين الذين شملهم الاستبيان الدولي أن الإجراءات التي تعتمدها سويسرا لمكافحة ظاهرة الفساد غير مجدية، وتمثل هذه النسبة ضعف نسبة 26% التي كانت السنة الماضية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة