Navigation

استعدادا للبطولة.. كرة القدم تحل ضيفةٌ على مقاعد الدراسـة

imagepoint

مع اقتراب موعد بطولة الأمم الأوروبية التي ستُـنظم بسويسرا والنمسا بداية من شهر يونيو 2008، تقدّم العديد من مدارس الكبار دروسا لها علاقة بشكل أو بآخر بكرة القدم. ولقيت هذه الدّروس نجاحا باهرا في المناطق السويسرية الناطقة بالألمانية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 مايو 2008 - 04:00 يوليو,

وتتراوح موضوعات الدّروس المقترحة بهذه المناسبة بين مبادئ لعبة كرة القدم وقواعدها، وإعداد الوجبات الخفيفة أمام شاشات التلفزيون.

تُـمثل بطولة الأمم الأوروبية 2008 حدثَ السنة في سويسرا، وبهذه المناسبة، لم تفوّت مدارس تعليم الكِـبار الفرصة فأقحمت مِـحور كرة القدم في الدّروس التي تقدّمها لرُوّادها.

ولم تستثن هذه الظاهرة النساء اللاّتي دُعين إلى التعرّف عن قُـرب عن قواعد كُـرة القدم وتاريخها. ويُشرف على هذه الدروس التي ينظمها نادي مدارس المجموعة التجارية التعاونية السويسرية "ميغرو" والجامعات الشعبية، حكّـامٌ محترفون. وتلقى نجاحا خاصة في المناطق السويسرية الناطقة بالألمانية، وفي المدن التي ستستضيف جزءً من هذه التظاهرة الرياضية الأوروبية.

ويشير ستيفان دونّر، المدرّس والحكَـم الذي أشرف على تقديم العديد من تلك الدروس، إلا أن الإحساس بشعور الغِـبطة باستضافة هذه التظاهرة قد بات ملحوظا منذ فترة في برن وبازل. وأعرب عن اندهاشه لما تلقَـاه تلك الدّروس من إقبال من النساء من كل الأعمار. وتعير هذه الدروس اهتماما خاصّا بقاعدة "التسلّل"، وهي "قاعدة لا يصعُـب فهمها على النساء فحسب" كما يقول.

إقبال ضعيف في سويسرا الروماندية

نفس الدروس الرياضية يتِـم تنظيمها في سويسرا الروماندية (المتحدثة بالفرنسية) كذلك، لكن الإقبال عليها محدود. ففي جنيف مثلا، لم يُسجل أحد لمتابعة هذه الدّروس (إلى موفى شهر فبراير). وترجِّـع لورا سونّا، المسؤولة عن قسم الترفيه بنادي مدارس ميغرو عدم الإقبال لبرمجة تلك الدروس في وقت مبكر جدا العام الماضي.

وترى نيكول بتينيا، وهي حكَـم بالرابطة السويسرية لكرة القدم، بأن عدم اهتمام الرومانديين بهذه اللّـعبة لا يقتصر على جنس دون آخر. وفي المقابل، تعير نساء المناطق السويسرية المتحدثة بالألمانية اهتماما كبيرا لكُـرة القدم كبقية سكان هذه المنطقة اللغوية.

وللتأكد من ذلك، تقول نيكول بتينيات من كانتون جورا: "يكفي إلقاء نظرة على نِـسبة التردّد على الملاعب الواقعة على ضفَّـتيْ نهر السارين La Sarine (نهر يمر بكانتون فريبورغ، ويفصل رمزيا سويسرا الروماندية عن سويسرا الألمانية)".

وتُـحيّي المنظمات المشرفة على بطولة الأمم الأوروبية هذا "الهجوم البيداغوجي"، حيث يقول كريستوف نويْهاوس، المتحدث باسم بطولة الأمم: "تساهم هذه الدروس في التعريف بكرة القدم". لكن الدّعم الذي يقدّمه المنظمون لهذه الدروس يبقى دعما رمزيا، ويقولون إنه ليس بمقدُرتهم تقديم دعم مالي أو أي شكل آخر من أشكال التعاون.

الاستفادة متاحة أيضا للمتقدمين في العمر

وبإمكان بعض المتقدِّمين في العمر الاستفادة من الدروس نفسها كما تفعل النساء أيضا لتجنّـب الشعور بالتهميش. وعلى الرغم من أن البطولة الأوروبية لا تمثل إحدى أولويات منظمة Pro Senectute، الراعية للأشخاص المتقدّمين في السن، فإن فرع المنظمة بمنطقة إيمـْنتال في مرتفعات أرغاو بادر بتنظيم دروس على شاكلة البرنامج الذي يقدّمه ميغرو.

ويرى ماركوس شنيبيرغر، المسؤول المحلي بمنظمة Pro Senectute أن هذه الخطوة كانت موفّـقة. فبالإضافة إلى الدروس النظرية حول قواعد اللعبة ولقطات فيديو لبعض المباريات، يتضمّـن البرنامج أيضا زيارة لـ "ملعب سويسرا" في ضاحية فانكدورف القريبة من مدينة برن.

ومن الوسائل التعليمية المُـعتمدة استخدام مُطوية مترجمة إلى لغات مختلفة، وستقوم الجامعات الشعبية بانجازها وتوزّع على مدارج الملاعب الستة عشر، التي ستحتضن مباريات ضمن بطولة الأمم الأوروبية 2008، وبالتّـنسيق مع المنظم "بيرّون 8".

وأشارت باربارا شفيكرت، مديرة الجامعات الشعبية إلى أن "المطبوعات التي ستوزَّع، ستشتمل على أهم التعابير المستخدمة في كرة القدم، بالإضافة إلى أجندة المباريات".

اللغات وفنون الطبخ

وهذه المدارس المخصَّـصة للكبار، والتي يبلغ عددها المائة، مدعُـوّة من جهة أخرى إلى توفير دروس باللغات الـ 14 المُتحدث بها في البلدان الـ 16 المشاركة في الدورة 2008 للبطولة الأوروبية. وستنتهز الجامعات الشعبية المناسبة للترويج لهذه الدروس، كما ستسعى إلى تشجيع المُـنخرطين في تلك الدروس على متابعتها، حتى بعد انتهاء التظاهرة الرياضية.

ويُفترض أن يتواصل تقديم دروس الطّـبخ حتى بعد انتهاء البطولة. على غرار دروس اللغة التي ارتبطت بلغات الفرق المشاركة في البطولة، يقترح نادي مدارس ميغرو دورسا للطبخ بنكهات بلدان المنتخبات المشاركة.

وهكذا، تعرض بعض المدارس وصفات طبخ خاصة بكل بلد مؤهل لنهائيات البطولة الأوروبية المنظمة بسويسرا والنمسا. فيما تقترح مدارس أخرى طريقة إعداد وجبات خفيفة لتناولها أثناء فترات الاستراحة وبين شوطي المباراة، حسبما ورد على المواقع الإلكترونية لـنادي مدارس ميغرو.

سويس انفو مع الوكالات

"مرحبا بكم في سويسرا"

تنطلق البطولة الأوروبية لكرة القدم على أرضية الملاعب السويسرية والنمساوية في 7 يونيو 2008.

وتتوقع هيئة السياحة السويسرية أن تجتذِب هذه التظاهرة الرياضية ما بين 400.000 و500.000 زائر للمدن التي ستستضيف هذه الألعاب، أي بازل وبرن وجنيف وزيورخ.

وتتحدث البلدان المشاركة بـ 14 لغة في المجموع، لكن من الأرجُـح أن تكون الإنجليزية لغة التواصل الرئيسية خلال الدورة.

ولتهيئة المؤسسات الخدماتية التي ستكون في تواصل مباشر مع الجمهور والمشجِّـعين، أطلقت الهيئة السياحية في برن حملة تحت شعار: "مرحبا بكم في برن" سيتِـم خلالها توزيع ورقة تتضمن ملخَّـصا بعبارات الترحيب بلغات المنتخبات الهولندية والإيطالية والرومانية والفرنسية التي تخوض الدور الأول من التصفيات في ملعب العاصمة الفدرالية .

وكذلك أعدت هيئة السياحة ببرن كُـتيّبا صغيرا في حجم جواز السفر خاص بالزوار، ويتضمن الكلمات التي بالإمكان أن تساعد على تكوين متطوّعين وعمال في مجالات لها علاقة بهذه التظاهرة الرياضية.

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.