Navigation

السّجون السويسرية أكثرُ ازدحاما من أيّ وقت مضى

الأغذية المعلبة: سجين في زيورخ يتلقى وجبة الغذاء Keystone

مع بلوغ عدد السجناء من غير الأحداث 7072 شخصا، باتت السجون ومراكز الإحتجاز في سويسرا تضيق بنزلائها. وبحسب المصادر الرسمية، فإن قدرة الإستيعاب القصوى لهذه المرافق العقابية لا تتجاوز 7048 سجينا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 28 يناير 2014 - 14:41 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

أبرز مسح قام به المكتب الفدرالي للإحصاء داخل مراكز الإيقاف في 4 سبتمبر 2013، ونشرت نتائجه يوم الإثنيْن 27 يناير 2014، أن 51% من نزلاء السجون السويسرية هم من الاشخاص المُدانين الذين يقضون العقوبات المسلّطة عليهم، ويخضعون لتدابير الإحتجاز. إلى جانب ذلك، يُوجد 30% من الموقوفين في فترة الإحتجاز أو الإيقاف التي تسبق المحاكمة، بينما يُوشك 141 شخصا آخرين على إنهاء فترة عقوبتهم السالبة للحرية.

وفي الفترة الفاصلة ما بين عامي 1999 و2013، ارتفعت نسبة المدانين لتصل إلى 35%، أي 3.667 محتجزا، وهو ما يعدّ رقما قياسيا مقارنة بالفترات السابقة. أمّا الأسباب الرئيسية لهذه الزيادة، فتتمثّل في ارتفاع عدد الأحكام بالسجن بدلا من الغرامات غير المسددة، فضلا عن أن عدد من النزلاء يبدؤون قضاء العقوبات المسلّطة عليهم في وقت مبكر وأسبق مما كان متوقعا.

  

أما بالنسبة للمحبوسين احتياطيا والبالغ عددهم 2104 شخصا، نجد من بينهم أزيد من 50% من الأجانب الذين لا يتوفرون على تصاريح إقامة، و20% من الأجانب المتمتعين بإقامات قانونية، و 18% من المواطنين السويسريين، بالإضافة إلى 8% من طالبي اللجوء. وفي عام 2012، قضى الثلثان من الموقوفين في الإحتجاز يوما أو يوميْن فقط، و21% منهم ما بين ثلاثة أيام إلى تسعين يوما، بينما ظلّ 11% في الإحتجاز لمدة تزيد عن ثلاثة أشهر.

ومنذ 2011، انخفض عدد القُصّر المحتجزين بما معدّله 25%. وفي اليوم الذي أجري فيه المسح الإحصائي في العام الماضي، كان هناك 575 قاصرا محتجزين إما في السجن أو في مراكز احتجاز الاحداث، وتوزعت النسب بينهم كالآتي: 91% من الذكور و9% من الإناث.

أخيرا، أشارت الدراسة الإحصائية إلى أن 61% من هؤلاء الأحداث من السويسريين، و 32% من الأجانب المقيمين في سويسرا، أما البقية (أي 7%) فكانوا إما من طالبي اللجوء أو أجانبُ مقيمون في البلدان المجاورة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.