تحويل النفايات البلاستيكية إلى ساعات

(ترجمه من الإنجليزية وعالجه: ثائر السعدي)

ماذا لو كان من الممكن جعل القمامة البلاستيكية المستخرجة من البحار والمحيطات قيّمة للغاية، بحيث يكون هناك حافز قوي لجمعها؟⁠

هذه هي الفكرة وراء تأسيس شركة تايد أوشين "Tide Ocean" السويسرية الناشئة، التي أقامت شراكة مع منظمات في منطقة البحر الكاريبي وجنوب شرق آسيا لجمع النفايات البلاستيكية من المحيط والسواحل، ليتم بعدها معالجتها وتحويلها إلى رقائق في سويسرا ومن ثمّ إلى بلاستيك خام عالي الجودة يمكن استخدامه لمزيد من المعالجة والإنتاج.⁠

  1. ومع أنّ الفكرة ليست جديدة إلّا أنّ حجمها غير مسبوق.

الشركة الناشئة هي من بنات أفكار توماس شوري، وهو أيضًا نائب الرئيس الأول لشركة برالوبا في كانتون برن، المتخصصة في انتاج إطارات لصناعة الساعات في العالم.⁠

أراد شوري إنتاج إطارات ساعات بلاستيكية من نفايات البحر ولكنه سرعان ما أدرك أن هناك إمكانية لإنتاج أشياء أخرى من المواد الخام التي يتم الحصول عليها من النفايات المعالجة.⁠
.⁠
فتم تطوير العملية التي تحول بلاستيك المحيطات والبحار إلى بلاستيك خام عالي الجودة بالشراكة مع معهد تكنولوجيا المواد ⁠
ومعالجة البلاستيك، التابع لجامعة العلوم التطبيقية في رابّيرسفيل، قرب زيورخ.⁠

(SRF, SWI swissinfo.ch)

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة