Navigation

الاجراءات الاسرائيلية تخرق معاهدات جنيف

السيد ستوكر عبر عن انشغاله للاعتداءات التي يتعرض لها العاملون في مجال الاغاثة والنجدة في الاراضي الفلسطينية Keystone

اعتبر فالتر ستوكر، رئيس مكاتب اللجنة الدولية للصليب الاحمر في القدس، ان الاجراءات التي اتخذتها اسرائيل للتضييق على وصول المساعدات الانسانية للفلسطينيين، تخرق معاهدات جنيف المتعلقة بحماية المدنيين خلال الحروب.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 مارس 2001 - 11:40 يوليو,

ليس من عادة المسؤولين في اللجنة الدولية للصليب الاحمر ان يصرحوا بانتقاداتهم علانية امام الصحافيين. لكن يبدو ان التدهور الشديد للاوضاع الصحية والغذائية في الاراضي الفلسطينية المحتلة، قد دفعت مدير مكاتب اللجنة في القدس الى الابتعاد هذه المرة عن اللغة الدبلوماسية المعتادة.

السيد ستوكر شرح يوم الجمعة في جنيف ان اللجنة تواجه صعوبات متزايدة في انجاز برامجها في الاراضي الفلسطينية بسبب الاجراءات الامنية الاسرائيلية التي تعرقل على سبيل المثال وصول قوافل وامدادات اللجنة القادمة من الاردن.

اللجنة الدولية للصليب الاحمر ادانت اليوم هذه الاجراءات التي قالت انها لا تنتهك فحسب معاهدة جنيف الرابعة حول القانون الانساني الدولي بل تعرقل عمليات ونشاطات اللجنة في الاراضي الفلسطينية المحتلة. واعربت اللجنة عن قلقها الشديد من انعكاسات الحصار الاسرائيلي المستمر على الشعب الفلسطيني واطلاق النار على سيارات الاسعاف الفلسطينية او الاسرائيلية وتدمير المنازل الفلسطينية من قبل قوات الامن الاسرائيلية.

فالحصار الذي يطوق الاراضي الفلسطينية حال دون تتمة البرنامج الذي بدأته اللجنة في نهاية فبراير شباط المنصرم لامداد خمسة و ثلاثين الف فلسطيني بمساعدات انسانية في ستين قرية بالضفة الغربية.

ووجهت اللجنة نداء لكل "من يقومون باعمال عنف او كل من يستطيعون التأثير على مجريات الاحداث كي يحترموا و يفرضوا احترام القانون الانساني الدولي" و خاصة احترام المدنيين خلال فترات الحروب.

وتتزامن انتقادات اللجنة الدولية للصليب الاحمر لاسرائيل مع الزيارة التي بدأها وزير الخارجية السويسري جوزيف دايس الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية.

السيد دايس أدان يوم الجمعة اثر اجراءه محادثات مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله بالضفة الغربية، أدان الارهاب بكل اشكاله مذكرا باهمية احترام القانون الاساني الدولي و مشددا على ان سويسرا ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني.

يذكر ان زيارة السيد دايس الى الاراضي الفلسطينية ستركز على معاينة ما انجزه برنامج المساعدات و التنمية الذي تموله الكنفدرالية منذ عام اربعة وتسعين حيث يامل تفقد الاوضاع مباشرة في عين المكان. كما سيبحث السيد دايس مع المسؤولين الفلسطينيين و الاسرائيليين ملف عملية السلام مع التركيز دائما على ضرورة احترام القانون الانساني الدولي.

سويس انفو مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.