ما نحتاج معرفته عن رياضة المشي في سويسرا

قمة فليتشهورن المزدوجة وانعكاسها في بحيرة غيبيدوم في كانتون فاليه. Sondereggerfotos.ch

فصل الخريف - يوصف عادةً بأنه "ذهبي" في سويسرا - يعد مثاليًا لممارسة رياضة المشي.

سوزان ميسيخا سوزان ميسيخا

تتواجد في سويسرا طرق لكل مستوى من مستويات رياضة المشي، فهناك ما يقارب 65 ألف كيلومتر من مسارات المشي المزودة بعلامات وإشارات طرق معينة. هنا خريطة شبكة هذه المسارات:

قبل أن تقوم بتعبئة حقيبة الظهر، وارتداء أحذية رياضة المشي، وتنطلق إلى سبيلك، ألق نظرة على النصائح التي نزودك بها هاهنا:

أين أجد الالهام لاختيار مسارات المشي؟

توفر مؤسسة سويس موبيليتي (Swiss Mobility) مؤشرًا شاملاً لمسارات رياضة المشي، موزعة حسب الموقع والموضوع ومستوى اللياقة البدنية المطلوبة، في حين أحصت هيئة السياحة السويسرية هذه المواقع تحت عنوان "أكثر 32 رحلة ممتعة". كما أن هناك مصادر ممتازة أخرى تساعد في استلهام أفكار لمواقع المشي، منها اتحاد مسارات المشي السويسرية (Swiss Hiking Trail Federation) ونادي جبال الألب السويسرية (Swiss Alpine Club)، بالإضافة إلى موقع Hikr.org الذي يتم تحديثه باستمرار، ويقدم النصائح بعدة لغات.

كيف أعرف ما إذا كان المسار سهلاً أم صعبًا؟

علامات وإشارت الطريق موحدة في جميع أنحاء سويسرا (وليختنشتاين)، وذلك بفضل جهود عشاق رياضة المشي في ثلاثينيات القرن الماضي.

المسارات التي تتطلب أقل قدر من الجهد تحمل علامات أو أسهم صفراء اللون، وعليها عادة صورة رجل يحمل حقيبة ظهر وفي يديه عصاوان مخصصة لرياضة المشي. وكذلك العلامات التي تشير إلى الارتفاع والتقاطعات والمسافات هي أيضًا صفراء، وتحدد أنواعًا مختلفة من مسارات المشي، وتعطي أيضاً تقديراً للوقت الذي يحتاجه المرء لاجتياز المسار وصولاً إلى أقرب موقف للحافلات أو محطة قطار.

64% من الممرات صفراء أو سهلة. © Keystone / Christian Beutler

العلامات الحمراء والبيضاء، وتوجد عادة مرسومة على الصخور، مهمتها تنبيه المرء إلى شدة انحدار وضيق المسارات والممرات. فيجب على المرء أن يكون متيقظاً وأنّ لا يكون ممن يعانون من الدوار بسبب المرتفعات، وأن يكون في حالة بدنية جيدة، وكذلك على دراية بمخاطر الجبال"، كما ينصح اتحاد مسارات المشي السويسرية.

تمثل مسارات رياضة المشي في الجبال 35% من شبكة المسارات ككل. Keystone / Alessandro Della Bella

تحمل مسارات المشي في جبال الألب علامات زرقاء وبيضاء، وغالبًا ما تمرّ هذه المسارات عبر حقول وأنهار جليدية، وقد يتطلب بعضها أدوات تسلق الجبال، كالحبال والمعاول وغيرها. علماً أنّ ذوبان الأنهار الجليدية قد زاد من صعوبة هذه المسارات.

1% فقط من المسارات هي على شكل مسارات جبال الألب. Keystone / Arno Balzarini

في فصل الشتاء، ومع تساقت الثلوج تتحول العديد من المسارات المعلمة بالأصفر إلى مسارات المشي الموسمية على الثلج، وتحمل مسارات الثلج علامات باللون الوردي، ولا تتطلب هذه المسارات معدات خاصة، باستثناء الأحذية الشتوية المزودة بأرضية تناسب المشي على الجليد، في حال وجدت مناطق متجمدة هنا أو هناك.

أحيانًا تمر هذه المسارات عبر حقول التزلج على الثلج. Schweizer Wanderwege

أين يمكنني التحقق من الطقس؟

قم دائمًا بالتحقق من الطقس قبل الخروج، حيث يمكن أن يزيد هطول الأمطار من خطر الانزلاق على الصخور. يوفر تطبيق التنبؤ بالطقس (MeteoSwiss)، نشرة مفصلة للأحوال الجوية، بما في ذلك التحذيرات الخاصة، كالرياح الشديدة أو الانهيارات الثلجية، وغيرها. في حال أمكنك ذلك، حاول معرفة ما إذا كانت وجهتك مغطاة بالضباب وذلك عن طريق الكاميرات الخاصة التي تتواجد أحياناً في المصاعد والأكواخ الجبلية.

من يهتم بكل المسارات والممرات المخصصة لرياضة المشي؟

تنص المادة 88 من الدستور السويسري على المحافظة على ممرات المشي في حالة جيدة وآمنة، ويتم إجراء أعمال الصيانة من قبل الكانتونات والبلديات، حيث يعمل في هذا المجال ما يقرب من 1500 من العمال والعاملات في مهام متنوعة، منها قص الأغصان وإصلاح الأدراج الجبلية والاهتمام بالعلامات وإشارات المسارات.

موظف في البلدية يرسم علامة في فال لومنيزيا. Keystone / Gian Ehrenzeller

كم تبلغ تكلفة ممارسة رياضة المشي، ومن يدفع هذه التكاليف؟

تعتبر رياضة المشي الوطنية هذه مجانية، يمكن للجميع ممارستها، أمّا أموال الحفاظ وصيانة شبكة المسارات والممرات فتتكفل بها الكانتونات وقسم منها يأتي من التبرعات. علماً أن إجمالي الاستثمارات السنوية فيها يصل إلى حوالي 53 مليون فرنك سويسري (53.4 مليون دولار). وفقًا لاتحاد رياضة المشي فإن هذا يشمل العمليات التشغيلية والصيانة ووضع علامات وإشارات الطرق، بالإضافة إلى تكاليف أخرى. كما يستثمر نادي جبال الألب السويسرية (SAC) مئات الآلاف من الفرنكات سنوياً للحفاظ على أكواخها وتسهيل الوصول إليها.

ما مدى أمان ممارسة رياضة المشي في سويسرا؟

من أهم الأمور التأكد من أنك على الطريق الصحيح. ولكن بغض النظر عن مدى حرصك، هناك دائمًا عنصر مخاطرة. وهذا ما تظهره الإحصائيات، حيث أن هناك ما يقرب من 20 ألف شخص في سويسرا ممن يتعرضون للحوادث أثناء ممارستهم لهذه الرياضة، ومنهم العشرات ممن يلقون حتفهم أيضاً. في الشهر الماضي، قتل أربعة أشخاص وأصيب عدة أشخاص آخرين في جبال الألب في برن.

صرح هانز رودولف كوسين، وهو جيولوجي ويشغل منصب الرئيس المشارك للأكواخ والبنية التحتية التابعة لنادي جبال الألب السويسرية، للتلفزيون السويسري الناطق بالألمانية مؤخراً، قائلاً: "عادة ما تتشكل مسارات وممرات خطرة وصعبة في مناطق الأنهار الجليدية الآخذة بالتراجع والصخور المتواجدة هناك".

والجدير بالذكر أن السلطات المحلية تغلق الممرات والمسارات مباشرة بمجرد معرفتها بوجود مشكلة ما، كما أن الممارسين لرياضة المشي يستطيعون بأي لحظة الرجوع إلى اتحاد مسارات رياضة المشي السويسرية أو لنادي جبال الألب من أجل الحصول على النصائح والسؤال عن أحوال الممرات والمسارات التي يرغبون باستخدامها.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة