Navigation

الامازيغ: قصة الماضي أساس الحاضر..

علاقة الأمازيغ بالسلطة المركزية كانت شائكة في فترات عديدة Keystone

هل تعرف أن اسم البربر الذي يطلق على قبائل الأمازيغ في بلدان شمال إفريقيا ليس أسمهم الأصلي؟ وأن هذا الاسم أطلق عليهم أثناء خضوعهم لحكم الإمبراطورية الرومانية، وأنه مشتق من كلمة Barbara التي تعني المتوحشين رغم كونه لا يمت إلى هذه القبائل الحضارية وواقعها بصلة؟ لكنه التصق بهم بعد ذلك على مر العصور.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 مايو 2001 - 18:17 يوليو,

من منا يعرف، لاسيما في المشرق العربي، قدرا معقولا من المعلومات عن قبائل الأمازيغ، السكان الأصليين لبلدان شمال إفريقيا. فعادة ما تمر كتب التاريخ المدرسية في حديثها عن تاريخ المنطقة علي هذا الموضوع مرورا سطحيا... وتدرجه عموما ضمن الفتوحات الإسلامية. فجيوش المسلمين قدمت على المنطقة وفتحتها، وبعد فترة من التوتر اعتنقت قبائل الأمازيغ الإسلام وتحولت إلي عصب القوة الإسلامية العسكرية.

وماذا أيضا؟ لم يبق الكثير.. سوي انهم يتحدثون لغة أخري غير العربية وان هناك مشاكل سياسية حديثة تتصل بهذا الموضوع في بعض بلدان المغرب العربي. فهل تكفي هذه المعلومات للدخول ولو قليلا إلى عالم الأمازيغ؟ نظرة اكثر تعمقا قد تفسح المجال لمعرفة خلفية المطالب الثقافية للعديد من الشرائح الامازيغية في بعض بلدان المغرب العربي، وإدراك جذور الاضطرابات التي شهدتها منطقة القبائل في الجزائر على مدى اكثر من أسبوع نهاية شهر أبريل نيسان وبداية شهر مايو أيار، مع التأكيد في الوقت ذاته أن أسباب تلك الاضطرابات متشابكة ومعقدة وان المطلب الثقافي هو عنصر من العناصر المؤثرة فيها.

هل هي قبائل بالفعل؟

تنتشر قبائل الأمازيغ في تسع بلدان إفريقية، حيث تتواجد في المغرب والجزائر تونس وموريتانيا وليبيا و مصر وغانا والنيجر. وتتفاوت أعدادها في تلك البلدان. فعلي حين يقل عددها في دول كمصر وغانا والنيجر، يصل حجم السكان الأمازيغ في المغرب على سبيل المثال إلى نحو تسعة ملايين نسمة وفى الجزائر إلي نحو خمسة ملايين.

أما استخدام مصطلح ’قبيلة‘ لوصف الأمازيغ فهو مجازي. لماذا؟ يشرح لسويس إنفو المحامي المغربي الأمازيغي الأصل أحمد الدغرني الخبير والباحث في الشئون الامازيغية، أن القبيلة هي وحدة اجتماعية تعتمد على رابطة الدم أما الأمازيغ فهم:"وحدة اجتماعية لا تعتمد فقط على رابطة الدم بل هي تجمع سكاني يشمل سكان منطقة معينة، ولا يزال أسمهم الأصلي موجود لدى الطوارق في مالي والنيجر وجنوب ليبيا حيث تسمى ’تاوجيت أو ثاوشيت‘. هم ينسبون إلي اصل ربما هو اصل أسطوري أو خرافي كما هو الشأن في مختلف التجمعات السكنية في إفريقيا حيث يوجد مفهوم (التو تيم)... فمثلا نجد أن اغلب القبائل في شمال إفريقيا تسمي ايت أو إيدو. ايت تعنى أهل... نقول ايت عطا أو ايت مرغاد حيث ربما ينسبون إلى جد خيالي يسم جد عطا، إلا أن هذا الجد غير معروف. هو إذن نوع من النسب الأسطوري أو على الأقل مجهول في التاريخ. "

كلمة ايت، التي أشار إليها السيد احمد الدغرني، تدل بالدرجة الأولى على مفهوم جغرافي، فعندما نقول ايت عطا أو ايت مرغاد فإننا نعني وجود ارض خاصة بهذه الجماعة السكانية فهي مجال ترابي يسكنه هؤلاء. ولان القبيلة الامازيغية تعتمد في مفهومها على أساس جغرافي مناطقي، يصبح من الممكن التمييز بين القبائل الامازيغية المتواجدة في بلدان شمال إفريقيا وبلدان ما وراء الصحراء.

يقول السيد احمد الدغرني:" الاختلافات موجودة نظرا لطول وسعة الأرض التي يوجد فيها هذا الشعب... ففيها ما هو متأثر بأنواع الطقس المتعلق بجغرافية المكان. فمثلا الأمازيغ من سكان شواطئ الأبيض المتوسط اخذوا تقريبا طبائع سكان شمال البحر الأبيض المتوسط، فهم شبيهون بالأسبان والإيطاليين والصقليين وغيرهم. أما عندما نهبط من شمال إفريقيا نحو الجنوب أو نحو المحيط الأطلسي أو إلي ما وراء الصحراء فسنجد خصائص و طبائع أخرى. ولذلك فمسألة الاختلافات لا ترجع إلي السلالات أو الأصول الأثنية أو العرقية ولكنها تختلف باختلاف الأماكن وأنواع الحضارات.. كما تتأثر بالتمايز في التركيب الجسمي..حيث يتميز البعض بعيون زرق، و أخرون بسمرة البشرة أو سوادها وهكذا."

اختلاف في أصول القبيلة الامازيغية

ماذا عن أصول القبيلة الامازيغية؟ لعلك قد سمعت يوما من يؤكد أن اصل الأمازيغ يعود إلى قبائل عربية نزحت من جنوب الجزيرة العربية في فترات هجرة تاريخية بعيدة. لكن الآراء، كما يشير السيد احمد الدغرني، تتعدد وتختلف عن الحديث عن هذا الشأن.

يقول:"هناك نظريات مختلفة في أصول السكان. أغلب المؤرخين الذين كتبوا باللغة العربية.. يتوجهون إلى الأصل الشرقي. طبعا كل هذه الكتابات جاءت بعد الإسلام، مثل كتابات الطبري وياقوت وغيرهم من المؤرخين اللذين كتبوا عن تاريخ شمال إفريقيا بمنظور شرقي. فهؤلاء يعتبرون أن أصل الأمازيغ من كنعان أو من ِحمير، إي من الجزيرة العربية. طبعا هذه النظرية تعرضت إلي الانتقاد .. إلا انه من المؤكد أن هناك صلات تاريخية عميقة جدا تنبع من هجرات السكان من الجزيرة العربية إلي إفريقيا عبر البحر الأحمر.. فلا يزال يوجد ميناء على شاطئ البحر الأحمر في الصومال يسمى بربره، وهناك أفواج من القبائل معروفة في التاريخ بأنها انتقلت في أزمنة مختلفة ما بعد ظهور الإسلام."

هذه النظرية اعتمدت في أساسها على أقوال الرواة والمنهج القديم في كتابة التاريخ. لكن الدراسة الحديثة للآثار السكانية والنقوش الصخرية في المنطقة، قدمت زخما لنظريات أخرى، ترى بعضها أن وجود الأمازيغ في المنطقة يعود إلي اكثر من تسعة آلاف عام وأظهرت وجود علاقة قوية بين اللغة الامازيغية وخصائصها وارتباطها بلغات شرقية أخري مثل السريانية والآشورية والعبرية والمصرية القديمة.

عودة إلي التاريخ..

إذا كانت أصول القبائل الامازيغية الأولية محل بحث وتباين، فإن المؤكد هو انهم شكلوا الشريحة الأصلية لسكان بلدان شمال إفريقيا عندما بدأت الفتوحات الإسلامية في القرن السابع الميلادي، وأنهم ابدوا، في بعض الفترات، مقاومة شديدة ضد المحاربين العرب القادمين من الشرق. لكن هذه العلاقة ليست بالبساطة التي قد تتبادر إلي الذهن. بل كانت شائكة..تشكلت وفقا لمعطيات الواقع القائم آنذاك الذي حكم فيه الرومان المنطقة وسادت فيه الديانة المسيحية والتحالفات التي نتجت عن ذلك. كما تأثرت بصورة أساسية بطبيعة السياسيات التي أنتهجها الحكام والقادة المسلمون في فتوحاتهم وحكمهم للمنطقة.

يفسر السيد احمد الدغرني، بأن المواجهة التي حدثت في بداية الفتوحات الإسلامية استهدفت الإمبراطورية الرومانية. وفي هذه الفترة تحالف العرب القادمون من الشرق مع الأمازيغ الذين اعتبروا الوجود الروماني في أرضهم استعمارا. كما إستجاب الأمازيغ فى الوقت ذاته لمبادئ الدين الإسلامي خاصة وأنه بشر بقيم اجتماعية تؤكد على المساواة. لكن الوضع تغير بعد ذلك: "لا يخلو الأمر من تحول من مفاهيم المساواة ونقل الدين إلي إفريقيا إلى شئ أخر، ظهر لدى بعض القادة العرب الذين ركزوا سلطتهم على الاحتلال وغنيمة الأرض ونهب الثروات..بعدها بدأت المقاومة الامازيغية في مواقع معروفة."

وفي هذا المجال، تشير موسوعة البريتانيكا الإليكترونية إلى انه في فترةِ الفتوحات الإسلامية في المغرب العربي، وبعد مواجهاتٍ عده بين البربر والعرب، حدث أن أسلم ملكَُ البربر كُسيله، فسادت فترة من التعايشِ السلمي بينه وبين الحكام العرب، نظرا لان إسلامَه كان في حد ذاته إقراراً بسلطةِ الخليفةِ الأموي. لكن عودةَ القائدِ عقبةٍ بن نافع إلى قيادةِ الجيوش العربية في المغرب عام ستمائة وواحد وثمانين ميلادية غير من الوضع. فقد أصر على فرض الحكم العربي المباشر على المنطق ، الأمر الذي أدي إلى اندلاع الحروب من جديد بين الجانبين.. وهي الحروب التي دفع عقبه بن نافع حياته ثمنا لها، وأدت في النهاية إلى قمعِ المقاومة البربرية.

في المقابل، تشير الموسوعة إلي أن تحول سكانِ المنطقة إلى الإسلام لم يفرض عليهم كما لم يحدث بسبب سياسة قهرية من الحاكمِ العربى الجديد، بل كان تصرفا طوعيا عبر عن ترحيب الامازيع للديانة الجديدة لاسيما وأن أسسها وفرت مجالا لهم للتمرد على سلطة الخليفة.

إذا طوينا هذه الصفحة َ من تاريخ العلاقات العربية الامازيغية في فترة الفتوحات الإسلامية ثم تحولنا إلى تطورات الواقع بعد مائة عام فقط من استتباب الأمر للخلافة الأموية سنرى عجبا. اصبح فيه الأمازيغ الدرع الأساسي للخلافة الإسلامية الذي مكنها من بسط نفوذها إلى الأندلس. كما عمدوا في فترات لاحقة إلى إنشاء وتأسيس دولاً إسلامية مزدهرة نذكر منها على سبيلِ المثال، دولة َ الموحدين التي حكمتْ في الفترة بين عامي 1130 و 1269 وهى، كما تعرفها المراجع، اتحاد من قبائل بربرية أسسَ إمبراطورية َضمت شمالَ إفريقيا وأسبانيا، وأعتمد في حكمه على المبادئ الدينية للعلامة ابن تومارت.

رغم ذلك فإن العلاقة بين السكان الأمازيغ والسلطة المركزية على مر العصور ظلت شائكة تحكمها العديد من العوامل والمتغيرات، خاصة في التاريخ السياسي الحديث للمنطقة، والذي تشابكت فيه ظروف الاستعمار الذي طبق عامدا سياسة فرق تسد، وأوضاع ما بعد الاستقلال، وتجاهل المطالب الثقافية للأمازيغ لاسيما المتعلقة منها باعتماد لغتهم لغة رسمية، تشابكت كل هذه العوامل معا لتفسح المجال أمام تململهم وأحيانا ثورة غضبهم. ولهذا حديث أخر..

إلهام مانع

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.