البرلمان السويسري يوافق على مخصصات مالية إضافية لوزارة الدفاع.

لم تتوقّف تكلفة برنامج التسلّح لسنة 2010 عن الإرتفاع والتضخم. وقد وافق مجلس النواب في النهاية يوم الخميس 9 ديسمبر 2010 على تخصيص 617 مليون فرنك لهذا البرنامج، ويكون بهذا القرار قد أخذ مسافة من مجلس الشيوخ الذي يسعى إلى الإبقاء عن ذلك المبلغ عند حدود 529 مليون فرنك.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 ديسمبر 2010 - 13:25 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وسبق لأولي ماورر أن طالب بتخصيص 651 مليون فرنك، وهو المبلغ الذي يشمل في آن واحد ميزانية أساسية يبلغ قدرها 529 مليون فرنك، وميزانية ملحقة تقدّر بمبلغ 122 مليون فرنك.

 ولئن وافقت غرفتا البرلمان على المبلغ الأوّل، فإن الموقف يختلف بالنسبة للميزانية الملحقة. وبالنسبة لمجلس الشيوخ، يمكن اقتطاع مبلغ 122 مليون من الميزانية الأساسية المخصصة لتجديد أسطول مركبات نقل الجند، وقد صوّت المجلس مرتيْن لهذا الخيار.

أما مجلس النواب، فقد قرر إقرار الميزانية الإضافية لوزارة الدفاع، بعد أن خصم منها مبلغ 24 مليون فرنك كانت موجّهة إلى إقتناء أجهزة لوجستية تزوّد بها 20 طائرة هيليكوبتر خفيفة تستخدم للنقل والتدريب، في حين أقرّ في النهاية 34 مليون فرنك كانت مطلوبة لإشتراء 1000 عسكرية. وعند التصويت، وجد اليسار الذي يؤيّد موقف مجلس الشيوخ معزولا، حيث صوّتت كل الأحزاب الأخرى بالموافقة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة