تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

البرلمان يصادق على مجموعة أولى من الاتفاقيات الضريبية

الفرنك السويسري يتعزز مع تراجع قيمة اليورو، وسويسرا تفلت من القائمة السوداء بفضل تعاونها مع الخارج.

الفرنك السويسري يتعزز مع تراجع قيمة اليورو، وسويسرا تفلت من القائمة السوداء بفضل تعاونها مع الخارج.

(Keystone)

صادق البرلمان الفدرالي على سلسلة من الاتفاقيات الثنائية لمنع الازدواج الضريبي بين سويسرا وعدة بلدان أجنبية. وكانت برن قد أعادت التفاوض بشأن هذه الاتفاقيات ردا على تهديد كل من مجموعة العشرين ومنظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بوضعها ضمن القائمة السوداء المخصصة للجنان والملاذات الضريبية.

هذه الاتفاقيات العشر التي تحترم بدقة المعايير التي وضعتها منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية وسبق أن أقرها مجلس الشيوخ في شهر مارس الماضي، صادق عليها مجلس النواب يوم الخميس 10 يونيو 2010.

ويذكر أن اسم سويسرا أدرج العام الماضي على "قائمة رمادية" نظرا لأنها - وإن أعربت عن نيتها في التعاون بشأن القضايا الضريبية - لم تبرم عددا كافيا من الاتفاقيات الثنائية التي تتقيد بالمعايير التي حددتها منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية.

واعترافا بالجهود التي بذلتها سويسرا في هذا المجال، بعد أن وقعت على اثني عشرة (12)اتفاقية جديدة لمنع الازدواج الضريبي، وهو الحد الأدنى الذي تطالب به المنظمة الإقتصادية رفع إسمها من القائمة الرمادية في شهر سبتمبر 2009. وتزامنت المفاوضات بهذا الشأن، مع اندلاع جدل واسع إن كان لابد من الاحتفاظ بالتمييز القانوني القائم في التشريعات السويسرية بين الغش الضريبي والتهرب الضريبي، وهو الأمر الذي يمكن ان تقدم سويسرا - بناء عليه - المساعدة الإدارية المطلوبة منها أم لا.

وتخص الإتفاقيات التي صادق عليها مجلس النواب يوم الخميس البلدان التالية: فرنسا والنمسا والمملكة المتحدة وفنلندا واللكسمبورغ والمكسيك والنرويج وقطر والولايات المتحدة الأمريكية.

بالإضافة إلى ذلك، تظل عشر اتفاقيات أخرى في انتظار المصادقة عليها من طرف البرلمان. وقد تعود الكلمة الأخيرة في تحديد مصيرها النهائي إلى الناخبين السويسريين إذا ما دعت أي جهة إلى استفتاء عام حولها.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

×