تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

البلدان الاعضاء في منظمة التجارة العالمية لا تعترض على احتضان قطر للاجتماع الوزاري المقبل للمنظمة.

خريطة قطر

(swissinfo.ch)

علم اليوم في جنيف في أعقاب انعقاد اجتماع غير رسمي للمكتب التنفيذي لمنظمة التجارة العالمية بحضور وفود تمثل الدول الاعضاء المائة واربعين، انه لم يسجل أي اعتراض على احتضان دولة قطر للاجتماع الوزاري المقبل للمنظمة.

المصادر القريبة من المنظمة التي اوردت هذا النبأ، أكدت في المقابل أن الشيلي سحب الاسبوع الماضي ترشحه لاحتضان الاجتماع، معللا ذلك باستقباله للعديد من المؤتمرات الدولية هذا العام وبتزامن موعد الاجتماع مع اجراء الانتخابات التشريعية في البلاد. ومن المنتظر أن يقر المكتب التنفيذي لمنظمة التجارة العالمية في الثلاثين من هذا الشهر رسميا اختيار، الدوحة مقرا لعقد الاجتماع الوزاري مع الاشارة الى انه سيتم تقديم الموعد الاصلي الى بداية شهر نوفمبر تشرين الثاني القادم، بسبب حلول شهر رمضان في النصف الثاني من نفس الشهر.
ومع حسم الاختيار بالنسبة لمقر عقد الاجتماع، فان قطر ستكون اول بلد عربي يخوض مغامرة احتضان المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية، الذي تحول الى موعد دوري يعبر فيه معارضو العولمة من شتى انحاء العالم عن رفضهم العنيف احيانا للاسلوب الذي تعتمده بلدان الشمال لفرض رؤيتها، وخاصة في مجال التجارة العالمية، على بلدان الجنوب.
وعلى الرغم من ان قطر اقنعت وفدا من منظمة التجارة العالمية تحول اليها الخريف الماضي بقدرتها على استيعاب الاف الضيوف الذين سيحلون على الدوحة بهذه المناسبة، حيث قدمت ضمانات بتوفير اربعة الاف واربع مائة غرفة في الفنادق و بايواء جزء من المندوبين على بواخر فاخرة وفي عدد كبير من الفيلات، التي استعملت لنفس الغرض ابان عقد القمة الاسلامية في شهرنوفمبر الماضي.. الا ان السؤال الاهم يظل مرتبطا بقدرة السلطات القطرية على توفير الامن لممثلي الدول المشاركة في المؤتمر وبمدى تهيؤها للتعامل بصدر رحب مع ممثلي المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية، التي عجزت شرطة مدينة سياتل في الولايات المتحدة عن منعها من التشويش على سير اعمال المؤتمر الوزاري لمنظمة التجارة العالمية العام الماضي.
(سويس اينفو مع الوكالات)


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×