Navigation

الشركات تجني فوائد من تدريب الطلبة

التدريب المهني في مجال الطلاء والديكور أقل كلفة من التخصص في تكنولوجيا المعلومات. Keystone / Steffen Schmidt

تجني الشركات في سويسرا أرباحاً بقيمة تتجاوز 3 آلاف فرنك سويسري (ما يعادل 3 آلاف دولار أمريكي) سنوياً مقابل تدريب كل طالب لديها، وفقاً لدراسة ظهرت مؤخراً.

هذا المحتوى تم نشره يوم 02 ديسمبر 2019 - 07:30 يوليو,
Fourth cost-benefit study/swissinfo.ch/م.ا.

الدراسة الرابعةرابط خارجي حول التكاليف والفوائد التي أجراها مرصد التعليم والتدريب المهني التابع للمعهد الفدرالي السويسري للتعليم والتدريب المهني (OBS SFIVETرابط خارجيكشفت رابط خارجيأن الشركات تجني فوائد أكثر، عندما تدرب الطلبة داخل أروقتها بدلاً من توظيف أشخاصاً من خارج المؤسسة.

نظام التعليم المهني المزدوج في سويسرا والذي يجمع بين التعليم والتدريب المهني في شركة مضيفة، يُعتبر نموذجًارابط خارجي يحتذى به. مسار التعليم المهني يسلكه سنوياً ما يقرب من ثلثي خريجي المدارس، الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 16 سنة.

لذلك تحرص السلطات السويسرية على تعزيز التدريب المهني داخل الشركات.

+ هل اليافعون الذين يبلغون من العمر 14 عامًا مهيّؤون لاختيار وظيفة المستقبل؟

رغبة أرباب العمل في تقديم فرصة التدريب المهني تعتمد إلى حد كبير على التكاليف والفوائد. أمانة الدولة للتعليم والبحث والابتكار، التي كلفت المرصد بإجراء التقريررابط خارجي، قدرت أن حوالي 40 ٪ فقط من الشركات القادرة رابط خارجيعلى تقديم التدريب المهني، تقوم بذلك، مشيرة إلى أن الشركات الصغيرة تواجه تحديات أكبر في تقديم فرصة التدريب المهني (العثور على المدرب المتخصص المناسب على سبيل المثال).

وشاركت أكثر من 5700 شركة لديها برامج للتدريب المهني وأكثر من 4000 شركة لا تقدم التدريب المهني في الدراسة الاستقصائية على شبكة الإنترنت حول فائدة استثمار الشركات في تدريب التلاميذ لمدة ثلاث وأربع سنوات.

التكاليف تعتمد على نوعية التدريب

بلغت التكاليف الإجمالية للتدريب المهني بجميع أنواعها في المتوسط 28.070 فرنك سويسري سنوياً. وشملت هذه الميزانية رواتب المتدربين - وهي منخفضة بشكل عام - وكذلك تكاليف التوظيف والموارد البشرية والمعدات والمواد.

بلغ صافي فائدة الشركات من التدريب المهني في المتوسط 31240 فرنك سويسري سنوياً. في المجمل، أبلغت ثلثا الشركات عن فائدة صافية، لكن باقي الشركات أنفقت على التدريب أكثر مما ربحت.

والسبب في ذلك هو أن تكلفة التدريب تختلف من مجال لآخر. فالتدريب المهني في مجال الطلاء والديكور أقل كلفة من التخصص في تكنولوجيا المعلومات أو استخدام الآلات ذات التقنية العالية أو المعقدة. فالتدريب في هذين المجالين يتطلب الكثير من التدريب الإضافي، كما جاء في مقال مصاحب للدراسةرابط خارجي. ولكن الشركات تقوم بتعيين المتدربين لاحقاً في كثير من الأحيان، ما يعود بالنفع عليها، وفق الدراسة.

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.