Navigation

Skiplink navigation

التهرب الضريبي: معايير موحدة للجميع وإشادة بالجهود السويسرية

قررت منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية خلال المؤتمر الذي عقدته بالمكسيك يومي 1 و2 سبتمبر الجاري أنه جميع البلدان ملزمة، من الآن فصاعدا، باحترام معاييرها في مجال تبادل المعلومات الضريبية، بما في ذلك البلدان التي توجد على "القائمة البيضاء". ووجدت هذه الخطوة الترحيب لدى سويسرا التي تلقت إشادة من أمين عام المنظمة خوسي أنغيل غوريّا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 04 سبتمبر 2009 - 12:37 يوليو,

الإلتزام بمعايير منظمة التعاون والتنمية الإقتصادية من طرف الجميع طلبٌ تقدمت به سويسرا. وقد رحّب الوفد السويسري بهذه الخطوة في ختام لقاء المكسيك. كما أشاد الوفد أيضا باعتماد مبدأ الإجماع مستقبلا خلال اتخاذ القرارات في إطار هذا المنتدى الدولي. كذلك من المستجدات في هذا الإطار، حصول سويسرا لأول مرة على حق العضوية في مكتب الشؤون الضريبية التابع للمنظمة.

وخلال اللقاء الأخير، استطاعت سويسرا إقناع الأطراف الأخرى بجدية خيارها المتمثّل بتنفيذ السياسات الجديدة للمنظمة بشأن تبادل المعلومات الضريبية مع بقية الدول من خلال تبادل المعلومات في إطار الإتفاقيات الثنائية. ولقد اعترف المؤتمر بأهمية الجهود المبذولة من طرف سويسرا، إذ انها تفاوضت من أجل إقرار 14 اتفاقية لمنع الإزدواج الضريبي، وقّعت منها حتى الآن خمس اتفاقيات.

وفي حديث إلى swisinfo.ch، أشاد الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية الإقتصادية بالتقدم الذي أحرزته سويسرا في مجال تبادل المعلومات الضريبية والمصرفية والتزامها بوعودها التي قطعتها على نفسها في فصل الربيع الماضي.

وأضاف السيد أنغيل غوريّا قائلا: "لم تكتفي سويسرا بتضمين وعودها بتحقيق تقدم وشفافية أكبر، بل تجاوزت ذلك إلى القيام بخطوات ملموسة"، لكن الأمين العام رفض الإدلاء بأي إشارة حول إمكانية إلحاق سويسرا "بالقائمة البيضاء" للساحات المالية المعروفة بالشفافية.

ولا تزال سويسرا حتى الآن على "القائمة الرمادية" لمنظمة التعاون والتنمية الإقتصادية، وهي قائمة بالبلدان التي تقر بمعايير المنظم، لكنها لم تبدأ في تنفيذها بعد. ولا يُعد أي بلد ملتزما بتلك المعايير إلا إذا أمضى اتفاقيات لمنع الإزدواج الضريبي مع إثنيْ عشر بلدا، وأن تتضمّن تلك الإتفاقيات إستعدادا لتقديم مساعدة إدارية موسّعة.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة