Navigation

Skiplink navigation

الجائحة عززت استهلاك وسائل الإعلام الإخبارية لكنها أضرّت بالإيرادات

لا زال تنوّع التغطية أقل مما هو مأمول في وسائل الإعلام السويسرية، وفقًا للكتاب السنوي الصادر عن "مركز أبحاث المجال العام والمجتمع" الذي يُوجد مقره في زيورخ. Keystone/Franco Greco

أظهرت دراسة سنوية أن الوضع الاقتصادي لوسائل الإعلام السويسرية ساء على الرغم من الزيادة المسجلة في استهلاك الأخبار.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 أكتوبر 2020 - 16:19 يوليو,
swissinfo.ch/ك.ض

يقول مؤلفو الإصدار الأخير من "الكتاب السنوي لجودة وسائط الإعلام" في سويسرا: "لقد تم التخفيض في ميزانيات التسويق بشكل كبير، ولا تزال الرغبة في الدفع (من طرف الجمهور) مقابل استخدام وسائل الاعلام عبر الإنترنت منخفضة".

وفي محاولة لتحسين الوضع، يدعو الخبراء إلى بلورة نماذج جديدة لوسائل الدفع على الشبكة العنكبوتية وإلى اتخاذ خطوات سياسية من أجل توفير تمويلات للمنتجات الإعلامية.

كما توصلت الدراسة السنوية التي أنجزها "مركز أبحاث المجال العام والمجتمع" ومقره زيورخ إلى أن 44٪ من المستهلكين يقولون إنهم يثقون في وسائل الإعلام التقليدية، في حين أن معدل الثقة في وسائل التواصل الاجتماعي لا يزيد عن 19٪.

من جهة أخرى، أشارت الدراسة الواسعة النطاق إلى أن 37٪ من أغلبية الفئة الشبابية لا يهتمون بالمعلومات الإخبارية ما لم تركز على موضوع معيّن يمكن أن يرتبطوا به بشكل مباشر للغاية، ويشمل ذلك تغيّر المناخ أو التمييز بين الجنسين.

في الأثناء، وجد الخبراء الذين أعدوا الدراسة أن نفس المحتوى المتعلق بالقضايا السياسية يتم مشاركته من قبل عدد متزايد من وسائل الإعلام السويسرية، ويقولون إن هناك نقصًا متزايدًا في توفير السياق عندما يتعلق الأمر بالإبلاغ عن المسائل العلمية.

وفي بيان صحفي، قال المؤلفون: "كما هو الحال في السنوات السابقة، عانى التنوع في التقارير أكثر من غيره"، وأضافوا أن "نطاق الموضوعات والمجال الجغرافي الذي تغطيه وسائل الإعلام آخذ في التقلص".

في يوليو الماضي، نشر المعهد نفسه مسحًا أوليًا حول جودة الإبلاغ عن جائحة كوفيد – 19 في الكنفدرالية خلُص إلى أن وسائل الإعلام السويسرية غطت الجائحة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد بشكل جيّد نسبيًا، لكن العديد منها "لم تكن نقدية في تغطيتها بشكل كافٍ" في المرحلة التي سبقت الإعلان عن قرارات الإغلاق.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة