تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الجديدُ في تصنيف الجامعات السويسرية!

تظل جامعة سانت غالن المرجع الأفضل لدراسة الاقتصاد

(Keystone Archive)

جامعة جنيف هي أفضل مؤسسة تعليمية في سويسرا لدراسة الطب والصيدلة. أما جامعة سانت غالن فتحتل الصدارة في شعبة الاقتصاد. وعلى الراغبين في دراسة الحقوق اختيار جامعة لوسيرن.

هذا ما كشف عنه التصنيف الجديد للجامعات السويسرية الذي تنجزه شركة "سويس آب" للعام الثاني على التوالي.

اعتمد التصنيفُ الجديد لاثنتي عشرة من الجامعات والمعاهد التقنية، باستثناء المدارس العليا، على معطياتٍ إحصائية فدرالية وعلى سبر آراء 3500 طالب.

ستة معايير

شركة "سويس آب" التي تقوم بهذا التصنيف للعام الثاني على التوالي، أخذت بعين الاعتبار ستة معايير هي: نسبة التأطير وجاذبية المؤسسة وكيفية إعداد الطلبة لسوق الشغل وجودة الأساتذة ومعدل الإعانات المالية العمومية المُقدمة للبحث الجامعي وأخيرا مدى الرضا عن المؤسسة عموما.

في بعض الحالات، أكد التصنيف الجديد ما كان معروفا منذ مدة طويلة مثل تفوق جامعة سانت غالن على باقي الجامعات في مجال تدريس شعبة الاقتصاد. فقد حصلت هذه الجامعة على نقطة 10- وهي أعلى نقطة في تصنيف "سويس آب" – بفضل استجابتها لأربعة من المعايير المذكورة. وقد حصلت جامعة لوزان أيضا على نتيجة مُشرفة في تدريس العلوم الاقتصادية.

ولم يحمل التصنيف الجديدَ عندما وضع على رأس القائمة المعهدين التقنيين الفدراليين في لوزان وزيوريخ الذين عادة ما يتقدمان الجامعات عندما يتعلق الأمر بالهندسة والمعلوماتيات والعلوم المضبوطة والطبيعية والتي تشمل الرياضيات والفيزياء والبيولوجيا وغيرها. وتُفسر المديرة العامة لشركة "سويس آب" السيدة مادلين فون هولزن تَفوُّق المعهدين على الجامعات بتوفرهما على "إمكانيات ضخمة وتوفيرهما للطلبة أجواء مُغايرة نوعا ما للمُحيط الجامعي."

مُفاجئات

لكن تصنيف "سويس آب" لم يخلُ من المُفاجئات حيث وصفَ النتائج التي حصلت عليها جامعة جنيف بـ"المُدهشة" في شُعبتي الطب والصيدلة. وتعتقد السيدة فون هولزن أن ذلك ناجم بالتأكيد عن الإصلاحات الهامة التي شهدتها هاتان الكليتان خلال السنوات القليلة الماضية.

أما المُفاجئة الثانية فكانت الجودة العالية للأساتذة والمحاضرات في كلية الحقوق بجامعة لوسيرن، التي تحظى أكثر من أية جامعة أخرى في سويسرا، برضى الطلبة التام. وبحصولها على نقطة 10 تُتوج جامعة لوسيرن بطلة في شعبة الحقوق أمام جامعة نوشاتيل (8 نقاط) وجامعة لوزان (6,5).

لكن المُفاجئات لا تكون دائما سارة، فطلبة جامعة التيشينو مثلا ليسوا راضين عن مُستوى تدريس الهندسة في مؤسستهم. ومازالت المدارس التقنية تقوم بدور الريادة في تلقين هذه الشعبة.

تبقى الإشارة إلى أن التصنيف الجديد لـ"سويس آب" مُوجه بالدرجة الأولى إلى الطلبة بهدف مُساعدتهم على مقارنة ما تُوفره مُختلف الجامعات والمعاهد السويسرية من اختصاصات وفرص التكوين وعلى اختيار المؤسسة التي تتناسب وتطلعاتهم. المعايير تظل مختلفة ومتعددة وعلى الطالب أن يحدد اختياره وفق المعيار الذي يوليه الأهمية الأكبر.

ولدراسة شعبة الحقوق على سبيل المثال، قد يختار الطالب جامعة لوسيرن لجودة تعليمها وقد يميل نحو جامعة جنيف التي تقترح أفضل تكوين ممكن. لكن جامعة فريبورغ قد تغريه بجاذبيتها. وان كان الطالب عمليا وبعيد النظر فقد لا يتردد في تسجيل نفسه في جامعة سانت غالن التي تُعدُّه بأفضل أسلوب لدخول سوق العمل مُستقبلا.

سويس انفو

معطيات أساسية

تأسست شركة "سويس آب" في يونيو من عام 2000
تحظى هذه المبادرة الخاصة والمستقلة بدعم الشركات والأفراد المعنيين بجودة التعليم في سويسرا
تنشر "سويس آب" يوميا مقالات حول مواضيع التكوين وعالم الشغل
من الداعمين لهذه الشركة مجموعة "نوفارتيس" لصناعة الأدوية ومصرف "كريدي سويس"

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×