Navigation

الحاسب الإلكتروني يُنفذ ولا يفكّر!

بنك يو بي إس فاربورغ الذي مقره اليابان هو احد فروع مصرف بنك سويسرا المتحد العملاق Keystone Archive

أكد ناطق بلسان أحد فروع البنك السويسري المتحد "يو.بي.إس." في العاصمة اليابانية طوكيو أن خطأ بشريا ارتكبه أحد الموظفين سيكلف البنك بضع عشرات الملايين من الدولارات الأمريكية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 ديسمبر 2001 - 16:56 يوليو,

وأعلن ناطق بلسان فرع " يو.بي.إس. فاربورغ" في طوكيو أن البنك سيشتري مُكرها عددا كافيا من أسهم الشركة المعروفة باسم "دينتسو" للإيفاء بشروط الصفقة التي تمت عن طريق الخطأ في بورصة طوكيو.

نَجمَ الخطأ كما يقول مراسل سويس إنفو في طوكيو، حينما حصل بنك "يو.بي.إس. فاربورغ" في العاصمة اليابانية على عقد لبيع رزمة من أسهم شركة "دينتسو" اليابانية للدعاية التجارية التي دخلت بورصة طوكيو يوم الجمعة الماضي للمرة الأولى، بعد مرور مائة عام على تأسيسها.

فقد طلب أحد الزبائن بيع ستة عشر سهما من أسهم الشركة المذكورة بستمائة وعشرة آلاف "ين" ياباني للسهم الواحد. لكن موظف البنك عكس الأرقام وبث في الشبكة الإلكترونية المرتبطة بالبورصة طلبا ببيع ستمائة وعشرة آلاف سهم بستة عشر "ين" ياباني للسهم الواحد لا غير.

ولدى الانتباه للخطأ بعد دقيقتين تقريبا كان الحاسب الإلكتروني المركزي لبورصة طوكيو قد باع ما يقرب من خمسة وستين ألف سهم لحساب بنك "يو.بي.إس. فاربورغ"، عوضا عن الأسهم الستة عشر التي أوصى ببيعها الزبون.

البلبلة تسود لحظات بورصة طوكيو

وقد رفض الناطق بلسان البنك في طوكيو تحديد حجم الخسارة التي نجمت عن تلك الغفلة الذهنية. لكن المحللين يقولون إنها قد تكلف البنك السويسري المتحد مبلغا يتراوح بين خمسين ومائة مليون دولار أمريكي.

وقد أدى هذا الخطأ فترة وجيزة، لشيء من البلبلة في البورصة، جعل ثمن سهم شركة "دينتسو" ينخفض لحوالي أربعمائة ألف "ين"، عوضا عن الثمن الذي كان متوقعا ويتراوح بين خمسمائة ألف وستمائة ألف "ين" ياباني.

ومهما كان مصدر الخطأ، فان السؤال المطروح حاليا هو: من أين سيشترى فرع "يو.بي.إس." الأسهم الضرورية لإصلاح الخطأ، ما دامت الأغلبية الساحقة من المستثمرين تطمع في الشراء وليس في بيع أسهم "دينتسو" ؟

أما شركة "دينتسو" بالذات فقد أعلنت إثر هذه الحادثة المؤسفة أنها ستتخلى منذ الآن فصاعدا عن خدمات "يو.بي.إس. فاربورغ" وأنها ستنشر تفاصيل هذه الواقعة بين زبائنها في جميع أنحاء اليابان والعالم.

سويس إنفو

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.