إشادة بالتدابير التي اتخذتها شركات سويسرية في مجال حماية المناخ

Employees test jelly sweets in the laboratory of fragrances and flavours manufacurer Givaudan in Dübendorf in 2013. © Keystone / Gaetan Bally

جاءت شركات سويسرية كبرى من بينها نستله وجيفودان وبانالبينا ومصرف كانتون برن ضمن الشركات الـ179 التي حصلت على درجة الإمتياز ضمن مسح دولي بشأن الشفافية والعمل من أجل حماية المناخ.

Keystone-SDA/ع.ع.

 يوم الاثنين، 20 يناير الجاري، نشرت مجموعة مشروع الكشف عن الكربون (CDP) غير الربحية دراستها التي شملت 8000 شركة في جميع أنحاء العالم. وقالت المنظمة إن 2٪ فقط منها استحقت تصنيف "A" الذي يقابل درجة ممتاز في اللغة الأكاديمية.

سبع شركات سويسرية شملها هذا المسح حصلت على درجة "A" بينما حصلت تسع شركات أخرى على تصنيف "-A" من بينها اتحاد المصارف السويسرية، وشركة التأمينات "سويس ري"، ونوفارتيس وبارّي كاليّبو.

على المستوى العالمي، تصدرت الشركات الكبرى ميكروسوفت، وأورستيد، وساينسبوري، وسوني، و سامسونغ أنجينيريغ، وأونيليفر، وفالمارت، هذه القائمة. وحققت الشركات الحاصلة على درجة الإمتياز هذه النتيحة من خلال الكشف عن بياناتها البيئية بطريقة شفافة وشاملة.

 هذه الشركات أظهرت وفق هذا المسح "وعيًا شاملاً" بمخاطر المناخ. على سبيل المثال عبر تحوّلها إلى الطاقات المتجددة، واستثمارها في ابتكار منتجات تتسم بانحفاض انبعاثاتها من ثاني أكسيد الكربون أو قدمت حوافز لمورديها الذين يلتزمون بخفض تلك الانبعاثات.

الدراسة كشفت أيضا أن اليابان والولايات المتحدة هما الدولتان اللتان توجد فيهما المقرات الرئيسية لمعظم "الشركات المدرجة في قائمة الشركات المتميّزة، بينما كانت أوروبا الأولى على المستوى الإقليمي تضم أكبر عدد من هذه الشركات.

تقوم مجموعة مشروع الكشف عن الكربون ( CDP) كل عام بنشر البيانات والمعلومات حول انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والمخاطر المناخية يوما واحدا قبل بدء المنتدى الاقتصادي العالمي (WEF) في دافوس، والذي يجمع شخصيات بارزة من قطاع الأعمال والحكومات والمجتمع المدني.

تأسست هذه المجموعة في لندن سنة 2000. ويتمثل هدفها في تحفيز الشركات ومختلف المؤسسات على نشر بياناتها البيئية بشفافية كاملة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة