تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الحكومة السويسرية تدين بشدة الهجوم على مدينة مراكش المغربية

صرح المتحدث باسم الحكومة السويسرية أندري سيمونازي لوكالة الأنباء السويسرية بعد ظهر الأربعاء 4 مايو الجاري بأن الحكومة السويسرية تدين بصرامة الهجوم الذي استهدف مطعما بساحة جامعة الفناء في قلب مراكش يوم الخميس الماضي 28 أبريل.

وأضاف سيمونازي أن الحكومة تقدم خالص تعازيها لأسر الضحايا وتتمنى معافاة سريعة للجرحى.

في المقابل، أشار المتحدث إلى أن الحكومة الفدرالية لم تــُناقش احتمال مشاركتها في مراسيم الدفن المقررة يومي الخميس والجمعة 5 و6 مايو للمواطن السويسري (ابن كانتون تيتشينو جنوب سويسرا) وصديقه البرتغالي، المقيمين بالقرب من بيلينزونا (في نفس الكانتون). وينتظر وصول جثتيهما هذا الأربعاء إلى التيتشينو.

وكان الرجلان صديقي شابتين من كانتون التيتشينو (27 و25 عاما) أصيبتا بجروح بالغة الخطورة في اعتداء مراكش وتمت إعادتهما إلى سويسرا مساء الجمعة الماضي من طرف المنظمة الوطنية السويسرية للإسعاف الجوي "ريغا".

وقد سقط في الهجوم 16 قتيلا و21 جريحا. وسقط ضمن القتلى أيضا ثمانية فرنسيين، وثلاثة مغاربة، وكندي، وبريطاني، وهولندي، حسب الحصيلة النهائية التي أعلنت عنها مساء الأحد الماضي وزارة الداخلية المغربية.

وكانت وزارة الخارجية السويسرية قد أصدرت يوم 1 مايو الجاري في العاصمة الفدرالية برن بيانا صحفيا عبرت فيه عن موقفها من اعتداء مراكش. وأدانت الوزارة ما أسمته بـ "العنف الوحشي والجبان"، كما قدمت تعازيها لأسر وأقارب الضحايا، مُعربة عن تعاطفها مع الشابتين المصابتين بجروح خطيرة.

وقد تحول على الفور اثنين من الموظفين في سفارة سويسرا في المغرب إلى مراكش بعد وقوع الهجوم لمساعدة المواطنتين السويسريتين المصابتين وللمساهمة في البحث عن الرجلين اللذين كانا في عداد المفقودين قبل التعرف على هويتهما من قبل السلطات المغربية يوم 1 مايو لتأكيد وقوعهما ضمن القتلى.

swissinfo.ch مع الوكالات


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

×