Navigation

الحكومة تبيع أسهم مصرف يو بي أس وتكسب 1،2 مليار فرنك

تمكّـنت الكنفدرالية من الحصول على 7.2 مليار فرنك سويسري لدى إقدامها على إعادة بيع أسهم مصرف يو بي إس، التي اقتنتها في وقت سابق من هذا العام، ونجحت بذلك في تأمين أرباح تصل إلى 1.2 مليار فرنك.

هذا المحتوى تم نشره يوم 21 أغسطس 2009 - 12:56 يوليو,

وكانت وزارة المالية قد أعلنت يوم الأربعاء 19 أغسطس 2009 عن قيامها بتكليف مجموعة من المصارف بالإسراع في بيْـع الـ 332.2 مليون سَـهم يو بي إس، التي كانت بحوزتها.

العملية انتهت يوم الخميس 20 أغسطس وسمحت بالحصول على مبلغ إجمالي يناهز 7.2 مليار فرنك، وقد تمّ بيع الأسهم إلى مستثمرين مؤسساتيين، سويسريين وأجانب، بسِـعر 16.50 فرنك للسهم الواحد، مثلما أوضحت الوزارة في بيان صادر عنها. إضافة إلى ذلك، أعيد التفويت في حق دفْـع رهونات القروض إلى مصرف يو بي إس، مقابل تعويض يقدر بحوالي 1.8 مليار فرنك.

القرار الحكومي جاء في أعقاب الاتفاق الذي تم التوصل إليه، خارج إطار القضاء في الخلاف القائم بين مصرف يو بي إس وإدارة الضرائب الأمريكية، واعتبرت الحكومة الفدرالية بالمناسبة أن الاتفاق سمح بإنجاز "خطوات باتجاه تعزيز مستديم للثقة تجاه يو بي إس"، وأنه يُـمكن للدولة، تبعا لذلك، الإنسحاب من العملية.

قرار بيْـع مساهمة السلطات الفدرالية، أثار ردود فِـعل متباينة في صفوف الأحزاب المشاركة في الائتلاف الحكومي، وفيما اعتبر حزب الشعب السويسري (يمين متشدد) والحزب الليبرالي الراديكالي (يمين)، أن الكنفدرالية "تصرّفت بطريقة سليمة"، قال الاشتراكيون والديمقراطيون المسيحيون في المقابل، "إنه كان على الحكومة أن تنتظر وصول المؤسسة المصرفية إلى قدر أكبر من الاستقرار".

Swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.