Navigation

الحكومة ترفض وضع حـد لتخزين السويسريين للأسلحة في البيوت

أعلنت الحكومة الفدرالية عن معارضتها لمبادرة تدعو إلى منع السويسريين من الإحتفاظ ببنادقهم العسكرية في بيوتهم. ويوم الإثنين 6 ديسمبر، قالت سيمونيتا سوماروغا وزيرة العدل والشرطة في برن "إن قانون الأسلحة الحالي كاف للحماية ضد سوء الإستخدام" ونوهت إلى أنه "سيكون من العسير وضع المبادرة موضع التطبيق".

هذا المحتوى تم نشره يوم 06 ديسمبر 2010 - 16:18 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

ومن المنتظر أن تُطرح المبادرة الشعبية التي أطلقها الحزب الإشتراكي (وهو نفس الحزب الذي تنتمي إليه الوزيرة سوماروغا) رفقة دعاة سلام ومنظمات أطباء يوم 13 فبراير 2011. وتدعو المبادرة إلى قصر الإحتفاظ بالأسلحة على المستودعات في الثكنات العسكرية وإلى إنشاء سجل وطني للأسلحة. كما تريد منع الأفراد الخواص من اقتناء أو امتلاك أسلحة نارية شديدة الخطورة مثل الأسلحة الأوتوماتيكية وبنادق الرش (أو الهوائية).

وطبقا للجنة التي أطلقت المبادرة، يوجد في سويسرا مليونين و300 ألف قطعة سلاح بين أيدي السكان من بينها 1،7 مليون قطعة من البنادق والمسدسات التابعة حاليا أو في السابق للقوات المسلحة. وتزعم اللجنة أن أسلحة الجيش مسؤولة (بشكل مباشر أو غير مباشر) عن مقتل حوالي 300 شخص سنويا في البلاد.

الوزيرة سوماروغا أكدت على أن الحكومة تأخذ القضايا المثارة من طرف المبادرة على محمل الجد لكنها استدركت للتأكيد على أن "القانون الحالي كاف". إضافة إلى ذلك، فإن بعض الإجراءات مثل الحظر الذي تم إقراره على الإحتفاظ بالذخيرة الحية في البيوت وتوفير إمكانية إيداع الأسلحة في ثكنات محلية تابعة للجيش أمور معمول بها منذ فترة. وأشارت الوزيرة إلى أنه سيتم اتخاذ المزيد من الإجراءات في المستقبل.

يُشار إلى أن الإحتفاظ بالأسلحة النارية العسكرية في البيوت تقليد عريق جدا في جيش الميليشيات السويسري الذي يُفترض أن يكون أفراده على أهبة الإستعداد للإلتحاق بالخدمة العسكرية عند حدوث الأزمات الخطيرة.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.