تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الدالاي لاما في سويسرا حجّ من الصين إلى أورليكون

في الرابع عشر من شهر أكتوبر الجاري، تجمّع بضعة آلاف من الأشخاص في زيورخ لرؤية الدالاي لاما، القائد الديني الأعلي للبوذيين في إقليم التبت. أحد هؤلاء كان سونام، وهو لاجئ شاب من التبت. وقد رافقته swissinfo.ch طيلة هذا اليوم "الخاص" رفقة من يُطلق عليه أتباعه لقب "صاحب القداسة".

فرّ سونام من إقليم التبت أو – لنكون أكثر دقة – من العساكر الصينيين، قبل ثلاثة أعوام. وبعد أن عبر جبال الهمالايا إلى داخل أراضي النيبال تحول إلى أوروبا مرورا بتايلاندا وببلد خليجي يجهل اسمه. اليوم، يعيش سونام في بلدة صغيرة بكانتون أرغاو بعد أن منحته السلطات السويسرية اللجوء في عام 2015.

في 14 أكتوبر 2016، أشرف الدالاي لاما (81 سنة) على جلسة "حكمة بوذية" في ملعب هالينستاديون في ضاحية أورليكون قرب مدينة زيورخ. هناك، تمكّن سونام (23 عاما) من تجاوز خجله وشق طريقه وسط الحشود للظفر بلحظة مشاهدة مباشرة للدالاي لاما، حولت نهاره إلى "واحد من أسعد أيام" حياته. ومن وجهة نظره، فإن أهم تعاليم البوذية لا تقتصر على الإيمان والمعتقدات بل تتمثل في "الإشتغال على الذات، في كل يوم، من أجل أن يُصبح المرء شخصا أفضل".

حاليا، يُتابع الشاب دروسا لتعلم اللغة الألمانية على أمل أن يتمكن من متابعة الدراسة ليتخرج ممرضا. كما يأمل سونام في أن يعود إلى التبت يوما ما.

(الصور: توماس كيرن، النص: لويجي جوريو).

 

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

موقعنا يُجيب بمقالات على تساؤلاتكم

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك