السجن لشخصيْن في سويسرا متّهميْن بدعم تنظيم "الدولة الإسلامية"

هذه واحدة من سلسلة محاكمات لمتطرفين مشتبه بهم في سويسرا. في الصورة مقر المحكمة الجنائية الفدرالية في مدينة بيلينزونا جنوب سويسرا. © Keystone / Ti-press / Pablo Gianinazzi

قضت المحكمة الجنائية الفدرالية بالسجن لمدة 50 شهرا على شخص بعد إدانته بتجنيد شبان للقتال في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية".

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 سبتمبر 2020 - 16:31 يوليو,
Keystone-SDA/م.ا.

ورأت المحكمة التي يُوجد مقرها في مدينة بيلينزونا جنوب سويسرا أن المتهم البالغ من العمر 34 عاماً - والمعروف في وسائل الإعلام باسم "أمير فينترتور" - مذنب بتهمة تجنيد الشباب للقتال في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا.

يذكر أنه تم استخدام مدرسة تقوم بتلقين فنون الدفاع عن النفس كأرضية لتجنيد الشباب. وكان المتهم الذي اعتنق الإسلام قد زار سوريا في عام 2013. كما أدين بتهمة تصوير العنف.

وأدين شريكه في التهمة، وهو مواطن سويسري - مقدوني يبلغ من العمر 37 عامًا ، بالمشاركة في منظمة إجرامية. في المقابل، تمت تبرئته من ممارسة أفعال جنسيّة مع طفل وتصوير العنف والمواد الإباحية، وهي تهم وُجّهت إليه أيضًا.

وفي الجلسة الرئيسية التي انعقدت في شهر أغسطس الماضي، طلب مكتب المدعي العام الفدرالي بإصدار أحكام بالسجن لمدة ثلاث سنوات وستة أشهر و 34 شهرًا على التوالي. وطالب محامو الرجلين بتبرئتهما.

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة