السجون السويسرية تعاني من ازدحام غير مسبوق

تواصل ارتفاع عدد السجناء المعتقلين في السجون السويسرية في عام 2010 حيث بلغ عددهم في غرة سبتمبر 6181 شخص أي أكثر بحوالي 97 نفرا مما كان عليه الحال قبل عام. وهي أعلى نسبة منذ عام 2005 التي سجلت 6137 سجين، وتعاني سجون المناطق اللاتينية أكثر من غيرها من مشكلة الازدحام.

هذا المحتوى تم نشره يوم 11 يناير 2011 - 16:17 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

فقد ارتفعت نسبة الامتلاء في السجون السويسرية بحوالي 1،5 نقاط وبلغت 92،5% مثلما أوضح المكتب الفدرالي للإحصاء في ندوة صحفية عقدها صبيحة يوم الثلاثاء 11 يناير في برن. وقد بلغت نسبة امتلاء السجون في الكانتونات اللاتينية (أي الناطقة بالفرنسية والإيطالية 105%) ومازال تدهور الأوضاع متواصلا.

في المقابل، تشهد السجون الواقعة في الكانتونات المتحدثة بالألمانية نسبة امتلاء أقل في حدود 87،4% في سويسرا الوسطى وفي الشمال الغربي، وحوالي 86،6% في المناطق الشرقية.

وإجمالا، تجاوزت نسبة السجناء مقارنة مع عدد السكان متوسط 80 سجين لحوالي 100 الف ساكن، وبلغت في عام 2005 حوالي 83.

إستقرار في عدد السجناء الأجانب

وفيما يتعلق بتوزيع حالات السجناء، شهد عام 2010 حوالي 31% في حالة اعتقال احتياطي، و61% في حالة تطبيق لعقوبة، و 6% تطبيقا للإجراءات المتعلقة بقانون الأجانب و 2% لأسباب أخرى. ومنذ عام 2004، استقرت نسبة السجناء الأجانب في حدود 72% من مجموع المعتقلين.

ومن بين حوالي 4428 أجنبي معتقل في السجون السويسرية هناك 55% في حالة تطبيق لعقوبة أو في حالة تطبيق مسبق لعقوبة، و35% في حالة حبس احتياطي، و8% بموجب بنود قانون الأجانب. ويوجد عدد كبير من السجناء الأجانب في فئة الحبس الإحتياطي حيث تفوق نسبتهم 81% من مجموع 1894 موقوف.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة