Navigation

Skiplink navigation

السجون السويسرية مدعُـوّة للتأقلم مع السجناء المسنّـين

كشفت دراسة جديدة، أنجزها الصندوق الوطني السويسري للبحث العِـلمي، أن عدد المساجين المُـسنّـين في السجون السويسرية قد تضاعَـف ما بين عامي 1984 و2008.

هذا المحتوى تم نشره يوم 31 مايو 2011 - 11:32 يوليو,
swissinfo.ch

وتوصّـل الباحثون إلى أن المؤسسات العِـقابية، لم تكُـن مُـهيّـأة كما ينبغي لهذا التطور. كما اقترحوا التفريق بين السجناء المُـسنين وبين بقية المعتقلين، مراعاة لأسباب اجتماعية وصحية.

وتشير الأرقام إلى أن عدد المساجين، الذين تتجاوز أعمارهم الخمسين عاما، بلغ 302 نفرا في عام 2008، أي حوالي 11،2% من إجمالي عدد السجناء. في الوقت نفسه، فإن 103 منهم تزيد أعمارهم عن الستين عاما.

الدراسة أوضحت أن هذا الارتفاع يعود أساسا إلى المساجين، الذين يتقادم بهم السن داخل السجن، كما أشارت إلى أن أهم التحديات التي تواجه السجناء المُـسنّين، تتمثل في محدودية الفترة التي لا زالت مُـتبقية من أعمارهم وفي صعوبة الانطلاق مجددا في الحياة، بعد مغادرتهم للسجن. إضافة إلى ذلك، يواجه هذا الصّـنف من المسجونين، مشاكل صحية تحُـول دون قيامهم ببعض الأشغال وتُـعسِّـر إتمامهم للعديد من المهام اليومية داخل المعتقل.

أخيرا، أوصى الباحثون المؤسسات العقابية، باتخاذ إجراءات للتأقلم مع الوضعية الجديدة وتوفير تجهيزات تتلاءم مع متطلبات المساجين المُـسنين.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة