تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

السويسريون في الشرق الأوسط !

أوضح السفير سوتر بأن السويسريين في الشرق الأوسط نُصحوا بمتابعة التطورات الجارية

(swissinfo.ch)

رغم قلة عدد السويسريين المقيمين في البلدان العربية المحيطة بالعراق، فقد نصحتهم السلطات السويسرية بتوخي الحذر.

وقد اتخذت السفارات السويسرية تدابير عدة للبقاء على اتصال مستمر معهم وتقديم المساعدة لهم في حال اندلاع الحرب.

تقيم أكبر جالية سويسرية متواجدة في الشرق الأوسط في إسرائيل. إذ يبلغ عدد أفرادها 10.000 سويسري، ثمانون في المائة منهم يحملون جنسية مزدوجة.

في المقابل، فإن عدد أفراد الجاليات السويسرية المتواجدين في البلدان العربية المحيطة بالعراق يظل محدودا، إذ يتراوح بين 20 و100 شخصٍ في كل بلد.

رغم ذلك، ترغب السلطات السويسرية في أخذ جانب الحيطة والحذر. فقد أوضح السفير بيتر سوتر، المكلف بشؤون السويسريين في الخارج، في حديث مع سويس إنفو قائلا: "لم نقدم لهم (أي السويسريين في الخارج) أية توصية عامة بمغادرة الشرق الأوسط. لكننا نصحناهم بمتابعة التطورات الجارية باهتمام، وفي حالة شعورهم بأن الوقت قد حان للمغادرة فإن عليهم أن يفعلوا ذلك".

يضيف السفير سوتر في نفس السياق: "سيتم اتخاذ قرار سياسي بشأن إغلاق السفارة السويسرية (في بغداد) في وقت محدد، لكن القرار لم يحسم بعد".

وأفاد السفير، الذي تولى منصبه قبل ستة أشهر، بأنه على اتصال مستمر مع مجموعة من الخبراء، التي توافيه بتقييمها عن احتمالات امتداد الحرب من العراق إلى البلدان المجاورة، وانعكاسات ذلك على السويسريين المقيمين هناك.

مناطق أزمات دولية!

على صعيد أخر، أوضح السفير سوتر أن اهتمام سويسرا برعاياها لا يقتصر على الموجودين في البلدان المحيطة بالعراق. فهي تراقب بعناية أوضاعهم في مناطق جغرافية أخرى، كساحل العاج وفنزويلا مثلا.

وأعرب السفير عن قناعته بأن الوضع في ساحل العاج يختلف عن ذلك القائم في الشرق الأوسط، لأن أبيدجان تعاني من قلاقل داخلية وليس تهديداً بشن حرب من دولة خارجية.

ولأن الأمر كذلك، يقول السفير المكلف بشؤون السويسريين في الخارج: "لقد نصحنا السويسريين القادرين منهم على مغادرة ساحل العاج أن يفعلوا ذلك".

وأوضح بأن عدد المواطنين المتواجدين هناك تراجع في الفترة الأخيرة من 250 إلى 150. ثم أضاف: "إذا أصبح الوضع خطيرا وكانت هناك ضرورة لمغادرة المزيد من الأشخاص، فإن لدينا اتفاقا مع فرنسا لتقديم المساعدة في إجلائهم".

أخيرا، أفاد السفير سوتر بأن سويسرا لم توقع على اتفاقيات رسمية مع دول أخرى تسمح بإجلاء مواطنيها في مناطق الأزمات، ولكن لديها ترتيبات محددة تمكنها من التنسيق مع تلك البلدان إذا كانت هناك حاجة لتدخل سريع.

سويس إنفو

معطيات أساسية

600.000 سويسريا يقيمون في الخارج، 70% منهم يحملون جنسية مزدوجة.
18% منهم يدلون بأصواتهم في الانتخابات الفدرالية.
أكبر جالية سويسرية تتواجد في فرنسا تليها الولايات المتحدة ثم ألمانيا.
60% من السويسريين في الخارج يقيمون في بلدان الاتحاد الأوروبي.
أكبر جالية سويسرية في الشرق الأوسط تقيم في إسرائيل (نحو 10.000 )، 80% من أعضاءها يحملون جنسية مزدوجة.

نهاية الإطار التوضيحي


وصلات

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

×