Navigation

السويسريون متمسِّـكون بخِـدمة البريد التقليدية

عبّـرت أغلبية من المواطنين السويسريين عن عدم رغبتهم في إحداث تغييرات على عُـهدة الخِـدمة العمومية للبريد السويسري، حسبما أظهرت نتائج استطلاع جديد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 أغسطس 2009 - 14:38 يوليو,

ويعتقد 57% من السويسريين أن التحرير الكامل لسوق توزيع الرسائل البريدية، حسب الصيغة التي اقترحتها الحكومة الفدرالية في مايو الماضي، لا معنى له جزئيا أو تماما.

الاستطلاع الذي قام به معهد Gfs. Bern للأبحاث بتكليف من مؤسسة البريد السويسرية ونشرت نتائجه يوم 10 اغسطس، كشف أيضا أن ثلُـثي المستجوبين يوافقون على الرأي القائل بأن التحرير الكامل سيؤدّي إلى إضعاف تمويل شبكة مكاتب البريد الموزعة على كافة أنحاء البلاد.

نفس النسبة تقريبا، اعتبرت أن تحرير السوق يمثل تهديدا (أو خطرا) سيؤدّي إلى نتائج سلبية للمناطق البعيدة عن المراكز الحضرية في سويسرا، كما عبّـر نصف المستجوَبين عن مخاوف بشأن فقدان العديد من مواطن العمل، في صورة تنفيذ المقترح.

80% من المستجوَبين تقريبا، قالوا إنهم يريدون الإبقاء على الخدمات البريدية الأساسية على صورتها الحالية، بل عبّـر 90% من المشاركين في استطلاع الرأي عن اعتقادهم القوي بأن شبكة مكاتب البريد الوطنية ضرورية، كي يعمل القطاع الاقتصادي بشكل سليم.

نفس النسبة من الأشخاص، أكدت أنها تنظُـر إلى البريد السويسري باعتباره جزءً من هويتها الوطنية.

أخيرا، سئِـل المشاركون في الاستطلاع عن رأيهم في الخطط الرامية إلى إعادة هيكلة قطاع الخدمات المالية التابع لمؤسسة البريد، لكن الآراء ظلت متباينة بين المؤيدين لتمكين المؤسسة من فرص أكبر لمنح المزيد من القروض والعمل في مجال الرهن العقاري وبين الرافضين لذلك.

Swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.