تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

السويسريون مولعون بالسفر خارج بلادهم.

الشواطئ اليونانية إحدى الوجهات المحبذة للسواح السويسريين على مدار العام

(Keystone Archive)

طبيعة بلدهم خلابة، فهي تلبس حلة بيضاء شتاءً واخرى خضراء صيفا، تجذب مناظرُها البديعةُ سواحا من مختلف بقاع العالم و اقترن اسمُها في عالم السياحة بالجمال الفاتن. لكن كل هذه المميزات والثروات الطبيعية لا تمنع السويسريين من ترك موطنهم لوهلة وشد الرحال لاكتشاف اقطار اخرى قد تخلو من خضرة سويسرا لكن لها ايضا سحرها الخاص.

المكتب الفدرالي للاحصائيات اوضح في احدث الارقام التي نشرها ان السويسريين يهوون السفر. فخلال عام تسعة وتسعين بلغ عدد المقيمين في سويسرا الذين سافروا الى الخارج، زهاء اثني عشر مليون شخص أي برتفاع بلغ واحد بالمائة مقارنة مع عام سبعة وتسعين. غير ان هذه النسبة سجلت في المقابل تراجعا مقارنة مع المستوى العالمي الذي بلغ زائد اربع فاصل ستة بالمائة خلال عام تسعة وتسعين.

وحسب المكتب الفدرالي للاحصائيات فان هذا التراجع يعود من جهة الى انخفاض عدد السويسريين الذين يقومون بعدة رحلات الى الخارج سنويا، ومن جهة اخرى، الى اهتمام السويسريين المتزايد بالعروض المقدمة لهم في اطار السياحة الوطنية.
تقرير المكتب الفدرالي للاحصائيات شدد على ان السويسريين اكتشفوا من جديد خلال الاونة الاخيرة مفاتن بلدهم، حيث بلغ عدد الوافدين السويسريين على فنادق الكنفدرالية خمسة ملايين و اربعة وسبعين الف شخص خلال عام تسعة وتسعين.

اما بالنسبة للوجهة التي يقصدها السويسريون في سفرياتهم الى الخارج فتظل اوربا الغربية وخاصة فرنسا "معبودة السواح السويسريين". لكن اذا كانت اوروبا تحظى بحصة الاسد بنسبة اربعة وثمانين بالمائة من مجموع الرحلات السويسرية الى الخارج، فان دفئ القارة السمراء جلب اليها عام تسعة وتسعين اربع مائة واربعة وستين الف سائح سويسري أي بارتفاع بلغ اثنين وعشرين بالمائة.

وما يميز السويسريين خلال رحلاتهم السياحية هو استمتاعهم الكامل بها، فهم لا يبخلون عن انفسهم بشيء حيث أنفقوا خلال عام تسعة وتسعين مجموع ثمانية ملايير و تسعة وثمانين مليون فرنك اثناء قضائهم عطلهم و زيارات عمل أو زيارات كشف طبي في الخارج... فهنيئا لمن وطأت اراضيه اقدام سويسرية !

(سويس إنفو مع الوكالات)


وصلات

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك