Navigation

السويسريون يدخرون 16% من دخلهم كل شهر

الإيجار والنقل: أكثر مجاليْن يكلفان الاسر السويسرية Keystone / Martin Ruetschi

في عام 2018، تمكنت الأسرة السويسرية ذات الدخل المتوسط من ادخار 1589 فرنكا شهريا، مما يجعلها واحدة من أكثر البلدان اقتصادا بالمقارنة مع البلدان الأخرى.

هذا المحتوى تم نشره يوم 24 نوفمبر 2020 - 16:31 يوليو,

وقال المكتب الفدرالي للإحصاء في تقرير رابط خارجيصدر هذا الأسبوع إن مدخرات الأسرة السويسرية (2.2 شخصا) تصل إلى حوالي 16% من متوسط دخل الأسرة الشهري قبل خصم الضرائب (10114 فرنك).

وهذه الأرقام تجعل سويسرا واحدة من البلدان التي لديها أعلى معدّل ادخار على مستوى العالم إلى جانب دول مثل السويد ولكسمبورغ وألمانيا. ومع ذلك، لا تزال الصين تتضصدّر معدّل ادخار الأسر بنسبة تصل إلى 40% من الدخل الشهري.

وأظهرت الأرقام ايضا بشكل عام أن متوسط الدخل الشهري للأسرة السويسرية يأتي أساسا من التوظيف (ثلاثة أرباع) مع مدفوعات التقاعد والمزايا الاجتماعية التي تشكل حوالي الخمس. 

أما المداخيل المتأتية من الأصول (العقارات أو الثروات على سبيل المثال) فتمثل جزءًا صغيرا جدا من متوسط الدخل بشكل عام. ويعيش حوالي 60% من الأسر في سويسرا على دخل أقلّ من المتوسط. فالأسر التي يقل دخلها عن 5000 فرنك في الشهر لا تستطيع ادخار أي شيء.

أين يذهب المال؟

يصرف حوالي ثلث الدخل الاجمالي إلى دفع الضرائب واشتراكات الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي الإلزامي. وقد ارتفعت حصة هذه المدفوعات "غير الطوعية" بشكل غير متناسب منذ عام 2006 (أنظر الرسم البياني).

محتويات خارجية

مما يزيد قليلا عن 7000 فرنك سويسري، تنفق الأسرة المتوسطة الدخل ما يقارب عن 1700 فرنك على الإيجار والاثاث والصيانة المنزلية- وهو اكثر مجال انفاق "طوعي". ويمثل النقل أيضا نفقات كبيرة تفوق 750 فرنك سويسري في الشهر.

أما بالنسبة للمراكز التجارية، فتبلغ النفقات الموجهة لها 730 فرنك شهريا - وقد انخفض هذا الرقم كنسبة من إجمالي الدخل منذ عام 2006، وهذا يلاحظ أيضا على المستوى الدولي عندما يرتفع الدخل. وعلى المستوى الاوروبي، على سبيل المثال، تنفق رومانيا ذات الدخل المنخفض والقوة الشرائية الضعيفة على السلع الغذائية والإستخدامات المنزلية والتبغ والمشروبات، ما يقرب من ثلث متوسط الدخل.

أما بالنسبة لنفقات الترفيه، والرفاهية، فيبدو أن الامر لا يتوقف على مستوى الدخل فقطن بل يعتمد أيضا على العادات الثقافية. في المملكة المتحدة، على سبيل المثال، يذهب 15% من الدخل إلى الثقافة والترفيه، بينما يمثل ذلك في سويسرا 10% من الدخل.

وتقول غالينا كوليف، أستاذة اقتصاد في المعهد الاقتصادي الالماني في كولونيا، إن هذا يعكس "التفضيلات الأقليمية" - التي تساعد في تفسير سبب انفاق الناس في اليونان ثلاثة أضعاف ما ينفقه الألمان في الخارج في الطعام والشراب.

(نقله من الأنجليزية: عبد الحفيظ العبدلي)

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة