Navigation

الشركات السويسرية تسجل نتائج جيدة في السداسي الأول

نشرت غالبية الشركات السويسرية نتائجها للنصف الأول من العام وجاءت أحسن بكثير من أرقام نفس الفترة من العام الماضي. هذا في الوقت الذي يستمر فيه الاقتصاد العالمي في الإنتعاش.

هذا المحتوى تم نشره يوم 17 أغسطس 2010 - 12:14 يوليو,

ويتفوق قطاع الصناعات السويسرية بشكل مباشر أو غير مباشر في مجال الإنتعاش على أهم شركائه التجاريين أي ألمانيا. فقد سجلت سويسرا نسبة نمو في الربع الثاني من العام ما بين ابريل ويونيو تقدر بـ 2،2 % وهي الأعلى منذ 20 عاما.

ويقوم الزبائن الألمان بشراء المنتجات السويسرية ليس فقط لاستهلاكهم الشخصي بل لإعادة تصديرها، وفقا لما صرح به المحلل الاقتصادي جيروم شوب من شركة Syz & Co

وقال جانفيللم آكرت، كبير الاقتصاديين في مصرف يوليوس بير، بأن الصادرات الألمانية، وبفضل ضعف قيمة اليورو، عملت على تعزيز النمو الإقتصادي لسويسرا.

وعلى سبيل المثال، عاد قطاع صناعة السيارات الألماني للنشاط بعد عدة أشهر من الركود، مما ساعد مزودي هذا القطاع من أرباب الصناعة السويسرية على بيع منتجاتهم له.

وأشار شوب الى وضعية المصرفين الكبيرين في سويسرا، يو بي أس وكريدي سويس اللذان يوجدان في وضعية " قوية جدا"، بمستوى مصداقية حاملي الأسهم تفوق بوضوح المتوسط.

ويعتبر المحللون الإقتصاديون أن الشركات السويسرية لم تتضرر كثيرا من قوة الفرنك السويسري بوجه ضعف العملة الأوروبية (اليورو)، ولكنهم أشاروا إلى أن نتائج النصف الثاني من العام ستقدم صورة أكثر وضوحا.

swissinfo.ch مع الوكالات

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.