الصادرات السويسرية تسجّل نموا كبيرا ومفاجئاً في شهر فبراير

أظهر قطاع الصادرات السويسرية بحسب المكتب الفدرالي للجمارك "دينامية مفاجئة" في شهر فبراير 2011 لتصل إلى زيادة بقدر 10% مما يرفع القيمة الإجمالية للصادرات إلى 16.5 مليار فرنك (18.3 مليار دولار).

هذا المحتوى تم نشره يوم 22 مارس 2011 - 16:30 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

هذه الزيادة الذي سجّلت على الرغم من ارتفاع قيمة الفرنك جاءت بسبب تصاعد الطلب على الآلات والأجهزة الإلكترونية  (زيادة تفوق 20%)، وفي مجال الساعات (ما يفوق 17.8%).

ويميل الميزان التجاري إلى صالح سويسرا بفائض 2.5 مليار فرنك، وقد تضاعف هذا الرقم خلال سنة واحدة. ولم تنمو الواردات خلال السنة إلا بقيمة بمعدل 2ز2% لتبلغ قيمتها 14.4 مليار فرنك سويسري.

وذكّر بيان المكتب الفدرالي للجمارك الصادر يوم الثلاثاء أن "هذا الأداء الجيد "المفاجأ" جاء في سياق التباطؤ الذي شهده الاقتصاد السويسري في الأشهر الماضية".  

وأشارت الفدرالية السويسرية لصناعة الساعات إلى أن "هذا القطاع قد سجّل أفضل شهر فبراير في تاريخه"، ورحّب المحللون بالنسب العامة  المتعلقة بالصادرات التي أظهرت ارتفاعا شمل مختلف المناطق الجغرافية في البلاد.

لكن جون كوكس، من Kepler Capital Markets أشار إلى ان التراجع الملاحظ على مستوى سوق السعودية مثيرا للإنزعاج، ويمكن ان يمثل مؤشرا على "ما يمكن أن تشهده المنطقة كلها في الفترة القادمة".

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة