Navigation

Skiplink navigation

الصادرات تحافظ على نموها وحيويتها خلال الأشهر الثلاث الأولى لهذا العام

حافظت التجارة الخارجية السويسرية على حيويتها ونشاطها خلال الأشهر الثلاث الأولى من عام 2011. ورغم ارتفاع سعر صرف الفرنك، والتراجع النسبي المسجّل خلال شهر مارس، ارتفع معدل الصادرات بنسبة 5.8% خلال عام واحد، لتبلغ قيمتها 50 مليار فرنك.

هذا المحتوى تم نشره يوم 26 أبريل 2011 - 10:39 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

هذا في الوقت الذي زادت فيه الواردات بنسبة 6.2% لتصل قيمتها الإجمالية إلى 44.5 مليار فرنك. ووفقا لبيان صدر يوم الثلاثاء 26 أبريل عن الإدارة الفدرالية للجمارك فقد سجلت الصادرات السويسرية في شهر مارس الماضي تباطئا ملحوظا مقارنة بشهريْ يناير وفبراير.

ولم تزد تلك الصادرات إلا بنسبة 1.9% عما قبل لتصل إلى 18.1 مليار فرنك، ويؤكد البيان على أن مختلف القطاعات التصديرية قد سجّلت نسبة نمو تقل عن الأشهر السابقة.

 
وتراجعت مثلا صادرات الصناعات الكيميائية 5% خلال هذا العام، ولم تزد نسبة الصادرات من هذا القطاع إلى بلدان الإتحاد الاوروبي والولايات المتحدة، بل ظل معدلها مستقرا على حاله.

في المقابل، حافظت الواردات على معدلات نموها الذي سجلته منذ بداية السنة، وزادت خلال شهر مارس بنسبة 5.8% لتبلغ قيمتها الإجمالية 17 مليار فرنك.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة