تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

الصليب الأحمر يُسلط الأضواء على الصراعات المزمنة في العالم

جاكوب كيلنبيرغر، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر اثناء تقديم التقرير السنوي يوم 19 مايو 2010 في جنيف

جاكوب كيلنبيرغر، رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر اثناء تقديم التقرير السنوي يوم 19 مايو 2010 في جنيف

(swissinfo.ch)

في جنيف، شدد رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر جاكوب كيللنبيرغر لدى تقديمه للتقرير السنوي للمنظمة على "ضرورة التكيف لمواجهة الاحتياجات الناجمة عن استمرار صراعات وأزمات مزمنة".

وفيما يعتبر التقرير السنوي للجنة التي تتخذ من جنيف مقرا لها فرصة للتعرف على النشاطات التي قام بها مبعوثوها في مختلف أنحاء العالم وعلى محاور نشاطهم في العام الجاري، فإن رئيسها اختار التركيز في ندوته الصحفية على "ضرورة تكيف الاستجابة الإنسانية المقدمة أثناء الصراعات المسلحة المزمنة لكي تكون متلائمة مع الاحتياجات المعقدة للأشخاص الذين يُعانون من تلك الصراعات بعيدا عن اهتمام وسائل الإعلام".

وقدم رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بعض الأمثلة عن تكيف عمل اللجنة في مناطق صراعات وُجدت فيها لوحدها كمنظمة إنسانية دولية مما اضطرها لتقديم خدمات تتعدى نشاطها التقليدي المتمثل في الحماية. ومن بين هذه الأمثلة بعض مناطق أفغانستان والصومال وإقليم دارفور حيث اضطرت لتولي مهمة تامين المياه الصالحة للشرب والغذاء وما إلى ذلك.

ومن بين مميزات الصليب الأحمر مقارنة بغيره بقاؤه المستمر في مناطق الصراعات المسلحة لمدة أطول وهو ما يتيح له نسج صلات مع مختلف الأطراف، والقدرة على تفهم احتياجات الناس في المنطقة بشكل أفضل، مما يسمح له بتقديم المساعدة المطلوبة بشكل ناجع.

وشدد كيلينبرغر أيضا على أن اللجنة الدولية لا تعاني من نقص في التمويل بالرغم من أن احتياجاتها ارتفعت بنسبة 30% مقارنة بالعام السابق. وقد فاقت ميزانية اللجنة الدولية للصليب الأحمر لعام 2010 المليار فرنك سويسري (حوالي 970 مليون دولار أمريكي).

ومن عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر الكبرى في الوقت الحالي، هناك العراق بحوالي85 مليون فرنك، والسودان بحوالي 77 مليون فرنك، ثم باكستان بحوالي 76 مليون فرنك، فأفغاسنتان بحوالي 75 مليون فرنك، والأراضي الفلسطينية المحتلة وإسرائيل بحوالي 64 مليون فرنك، وجمهورية الكونغو الديمقراطية بحوالي 60 مليون فرنك، والصومال بحوالي 49 مليون فرنك.

وفي سياق أنشطتها المعتادة، قامت اللجنة الدولية للصليب الأحمر بزيارة حوالي 480 الف سجين ومعتقل في 1890 مكان اعتقال أو احتجاز في 74 بلدا.

ويسهر على نشاطات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في شتى أنحاء العالم حوالي 12300 موظف، 846 منهم يعملون في المقر الرئيسي في جنيف و 11500 على الميدان من ضمنهم 9990 من الموظفين والمتعاونين المحليين.

swissinfo.ch

×