Navigation

Skiplink navigation

الصليب الأحمر يُطالب بـ"إتاحة الوصول الفوري لمناطق العنف في سوريا"

دعت اللجنة الدولية للصليب الاحمر سوريا يوم الجمعة للسماح لموظفيها العاملين في مجال المساعدات بحرية أكبر في الإلتقاء مع المدنيين ومن بينهم المصابون أو المعتقلون في الحملة التي شنها الجيش السوري على احتجاجات شعبية.

هذا المحتوى تم نشره يوم 10 يونيو 2011 - 13:00 يوليو,
swissinfo.ch مع الوكالات

وناشدت المنظمة الإنسانية الدولية المستقلة في بيانها قوات الأمن السورية والمحتجين "احترام حياة البشر ومعاملة المعتقلين وفقا للقانون الدولي".

وقال جاكوب كيلينبرغر، رئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر في البيان الذي صدر صباح الجمعة 10 يونيو في جنيف:  "على الرغم من الطلبات المتكررة للسلطات السورية لم نحصل على حرية ذات معنى في الوصول إلى المحتاجين. نحن عازمون على مساعدة الناس المضطرين للتعايش مع هذا العنف".

وأضاف رئيس اللجنة الدولية  "يجب أن تصل المساعدات الإنسانية المهمة للمحتاجين دون تأخير".

وذكر التلفزيون الرسمي يوم الجمعة أن الجيش السوري بدأ عملية عسكرية في بلدة مضطربة بالقرب من الحدود التركية بينما تتأهب البلاد لاحتجاجات أكثر عنفا على حكم الرئيس السوري بشار الاسد.

وكانت نافي بيلاي، مفوضة الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان حثت سوريا يوم الخميس 9 يونيو على وقف "اعتدائها على شعبها." وقالت إن أكثر من 1100 شخص ربما قتلوا واعتقل ما يصل إلى عشرة آلاف منذ مارس الماضي.

من جهة أخرى، قالت المنظمة الدولية التي تتخذ من جنيف مقرا لها إن اللجنة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر السوري قاما بزيارات قصيرة إلى بلدات درعا وطرطوس وحمص خلال شهر مايو المنصرم. وأضافت أن طبيعة الزيارات المحدودة جعلت من الصعب اعطاء صورة كاملة.

وقال كيلينبرغر: "نكرر طلبنا تسهيل الوصول الى كل المعتقلين لتقييم كل الظروف التي يحتجزون فيها والعلاج الذي يحصلون عليه حتى يمكننا أن نقدم نتائجنا بثقة الى السلطات المعنية"، كما أبدى الدبلوماسي السويسري السابق استعداده للذهاب الى دمشق لإجراء محادثات مع السلطات السورية.

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة