Navigation

العراقي منتظر الزيدي ينشئ مؤسسة في جنيف

منتظر الزيدي أثناء محاولته رشق الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بحذائه أثناء مؤتمر صحفي عقده مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في بغداد يوم 14 ديسمبر 2008 Keystone

الصحفي العراقي منتظر الزيدي - الذي اشتهر بمحاولة رشق الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش بحذائه في ديسمبر 2008 ببغداد - أعلن يوم الإثنين 19 أكتوبر الجاري في جنيف عن إنشائه لمؤسسة تهدف إلى مساعدة ضحايا الحرب في العراق والمطالبة بتعويضات عن الجرائم التي ارتُكبت في بلاده.

هذا المحتوى تم نشره يوم 20 أكتوبر 2009 - 11:55 يوليو,

ويتمثل الهدف الرئيسي لـ "مؤسسة الزيدي" في تقديم المساعدة للأرامل والأيتام والمعاقين العراقيين. ويعتزم منتظر الزيدي لهذا الغرض إنشاء ورش خياطة للأرامل بغية إخراجهن من العزلة ومنحهن فرصة كسب لقمة العيش بكرامة. كما يخطط لتشييد عدد من المدارس والمستشفيات.

لكن الصحفي العراقي، رغم أنه يشدد على أن تحركه ليس سياسيا، يسعى أيضا إلى النضال لكي تنشئ الأمم المتحدة لجنة تعويض عن الجرائم التي ارتكبت في العراق من قبل الأمريكيين، شأنها شأن اللجنة التي أقيمت بعد غزو الكويت من قبل العراق.

"خائف على عائلتي"

وقد حصل منتظر الزيدي على تأشيرة سياحية "شنغن" تستمر صلاحيتها لثلاثة أشهر لدخول سويسرا، ووصل يوم الثلاثاء الماضي إلى جنيف قادما من بيروت رفقة أخيه ميثم. ويعتزم منتظر الخضوع للعلاج في سويسرا إثر تعرضه للتعذيب في بلاده، ثم السفر إلى أوروبا للتعريف بمؤسسته الجديدة.

ويذكر أنه أفرج عن الزيدي - الذي كان مراسلا لقناة البغدادية - يوم 15 سبتمبر الماضي بعد أن قضى تسعة أشهر من عقوبة السجن التي صدرت في حقه (12 شهرا). وقد لجأ إلى لبنان خشية على أمنه. وصرح في هذا السياق يوم الإثنين 19 أكتوبر في جنيف: "أنا خائف على أسرتي" في بغداد.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.