العرب والمسلمون أكبر طالبي اللجوء في الغرب

واحدة من بين ثلاثين الف طالب لجوء عربي، ولكن ظروف الأميرة البحرينية مريم آل خليفة تختلف كلية عن هموم السواد الأعظم من طالبي اللجوء العرب Keystone

العرب والمسلمون يتصدرون قائمة طالبي اللجوء في إحصائية صادرة عن المفوضية السامية لشئون اللاجئين للعام 2001. إذ يشكل العرب أكثر من ثلاثين ألف طالب لجوء من بين 212 ألف تم تسجيلهم ما بين شهري يناير ومايو من هذا العام في سبعة وعشرين بلدا غربيا.

هذا المحتوى تم نشره يوم 03 يوليو 2001 - 15:50 يوليو,

أصدرت المفوضية السامية لشئون اللاجئين في جنيف يوم الثلاثاء نتائج إحصائية دورية لبنك معلوماتها حول حالة اللجوء في سبعة وعشرين دولة من الدول الغربية تشمل أوروبا وأمريكا الشمالية واستراليا وزيلا ندا الجديدة. ويتضح من النظرة الأولى أن طالبي اللجوء من البلدان العربية والإسلامية يستصدرون ترتيب القائمة، حيث يحتل الأفغانيون المرتبة الأولى بحوالي عشرين ألف طلب لجوء، يتبعهم بعد ذلك العراقيين بأكثر من سبعة عشر ألف طلب لجوء، ثم تركيا في المرتبة الثالثة بأكثر من أحد عشر ألف لاجئ، وتضاف لهم بلدان مثل إيران والبوسنة والهرسك وباكستان وألبانيا وأذربيجان ومالي.

أكثر من ثلاثين ألف طالب لجوء عربي

ويبلغ عدد طالبي اللجوء من البلدان العربية حوالي ثلاثين ألف نذكر منهم اكثر من سبعة عشر ألف من العراق، وجهتهم الأولى هي ألمانيا .وحوالي أربعة آلاف من الجزائر، توجهت الغالبية منهم إلى فرنسا. هذا عدا عن حوالي ألفين من سوريا، اتجه القسم الأكبر منهم إلى ألمانيا؛ وألف وأربعمائة من موريتانيا و ألف ومائتان من السودان، إضافة إلى أعداد أقل من بلدان عربية أخر.

وقد سجلت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين توافد أكثر من 212 ألف لاجئ على البلدان الغربية خلال العام 2001. و تحملت ألمانيا القسم الأكبر منهم بحيث استقبلت أكثر من أربعة وثلاثين ألف طالب لجوء متبوعة ببريطانيا بحوالي ثمانية وعشرين ألف طالب لجوء ثم الولايات المتحدة الأمريكية بحوالي خمسة وعشرين ألف طلب لجوء
.
وهناك دول يكثر فيها الجدل حول موضوع اللجوء بالرغم من احتوائها على أعداد أقل مما سبق ذكره، مثل فرنسا التي لا تحتوي إلا على حوالي ثمانية عشر ألف طالب لجوء أو النمسا التي لم تستقبل سوى اثني عشر ألف طالب لجوء.

سويسرا تستقبل ثمانية آلاف لاجئ

استقبلت سويسرا، حسب إحصائية المفوضية السامية لشئون اللاجئين، للفترة ما بين يناير ومايو من هذا العام حوالي سبعة آلاف وستمائة طالب لجوء. وهو مايضعها من حيث الترتيب في الصف الثاني والعشرين من بين السبعة والعشرين.

وينحدر القسم الأكبر من طالبي اللجوء في سويسرا خلال هذه الفترة من يوغسلافياالسابقة متبوعين بالأتراك ثم البوسنيين. وقد استقبلت سويسرا خلال نفس الفترة أكثر من 530 عراقيا و 265 جزائريا و 76 سوريا.

محمد شريف – جنيف

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة