Navigation

الــــــحــــدث

swissinfo.ch

تصدر فوزُ سويسرا والنمسا باستضافة كأس أوروبا للأمم لكرة القدم لعام 2008 العناوين العريضة والصفحات الأولى للجرائد السويسرية الصادرة يوم الجمعة.

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 ديسمبر 2002 - 17:01 يوليو,

وأجمع المُعلقون على أن دلالات وانعكاسات هذا النجاح، الذي يضعُ حدا لقُرابة 50 عاما من "الفشل الرياضي" في سويسرا، تتجاوز ميادين الكرة المُستديرة...

حيت الصحافةُ السويسرية يوم الجمعة 13 ديسمبر بحرارة وحماس كبيرين فوز الترشح المُشترك لسويسرا والنمسا لاستضافة كأس أوروبا للأمم لكرة القدم لعام 2008. وتصدر الحدثُ بأسلوب مُبتهج وشبه بطولي الصفحاتِ الأولى لمعظم الجرائد الناطقة بالفرنسية والألمانية.

ولعل النبأ يستحقُّ بالفعل هذه التغطية الصحافية الاحتفالية خاصة وأن سويسرا لم تستضف حدثا رياضيا بهذا الحجم والأهمية منذ احتضانها لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 1954. ومنذ ذلك التاريخ، اصطدم الترشح السويسري لاستضافة بطولات رياضية أوروبية أو عالمية بقرارات مُخيبة للآمال كان آخرها فشل الكنفدرالية في احتضان الألعاب الشتوية لعام 2006 في مدينة سيون.

الفشل الرياضي في "خبر كان"..

لكن يبدو أن صفحة الفشل طُويت يوم أمس فور إعلان اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن فوز الترشح السويسري النمساوي ليتحقق الحُلم أخيرا. وتبدو الصحف السويسرية مُقتنعة بأن هذا النجاح ليس له علاقة بالحظ السعيد بل بُني على أساس صحيح.

وفي هذا السياق، كتبت صحيفة لوماتان (Le Matin) التي تصدر في لوزان "لقد فاز ملف الترشح الأفضل بغض النظر عن الانعكاسات السياسية أو اعتبارات أخرى."

ويُشدِّدُ المُعلِّقون على أن سويسرا مدينة بالكثير لجارتها النمسا. وبالفعل، فان حظوظ الكنفدرالية كانت ستكون ضعيفة جدا إن ترشحت بمُفردها لاحتضان يورو 2008. لذا، اختارت صحيفة لوتون (Le Temps) الصادرة في جنيف "شكرا للنمسا" عنوانا لافتتاحيتها.

وعددت الصحيفة أسباب هذا النجاح بالإشارة إلى أن "الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (UEFA) كان يشعرُ بأنه مدين للنمسا ومثابرتها. كما أن هذا البلد الصغير، العضو في الاتحاد الأوروبي، يمثل نقطة الاتصال مع دول شرق أوروبا" التي ستلتحق بالاتحاد الأوربي في عام 2004 ويتم تحديد مصيرها هذه الأيام في العاصمة الدنمركية كوبنهاغن.

فرصة لا تُعوض

ويعتقد معظم المعلقين الصحفيين على أن كأس أوروبا للأمم تعد فرصة بالنسبة لسويسرا. وتذهب صحيفة (Neue Zuercher Zeitung) الصادرة في زيوريخ إلى حد وصف استضافة البطولة بـ"دفعة كبيرة" للكنفدرالية. لكن الجريدة لا تُغفل أن الحدث سيكون بالدرجة الأولى فرصة لكرة القدم المحلية وبداية جيدة للمنتخب الوطني الذي سيخوض تصفيات بطولة كأس الأمم الأوربية لعام 2004.

وتتفق مع هذا الرأي صحيفة (La Tribune de Genève) التي تعتقد أن بطولة اليورو فرصة لا تُعوض بالنسبة لكرة القدم السويسرية "التي ليست في أفضل حالاتها." وتضيف الصحيفة "منذ سنوات عديدة وكرة القدم السويسرية تتورط في صعوبات مالية تتسبب في زعزعة الأندية."

أكثر من فوز رياضي

من جهة أخرى، تُجمع الصحفُ الصادرة اليوم على أن فوز سويسرا والنمسا باحتضان الكأس الأروبية لا ينحصرُ داخل حُدود ملاعب كرة القدم حيث تقول صحيفة (Bund) التي تصدر في العاصمة برن: "إن يورو 2008 ليس تحديا بالنسبة لكرة القدم فحسب بل هو تحدي أيضا لعالم السياسة...سيعمل تنظيم البطولة على تحقيق انفتاح على أوروبا وسيمنح سويسرا فرصة تحسين صورتها" في الخارج.

وتضيف صحيفة لوماتان في السياق ذاته: "بالنسبة لبلد يفتقر للأهداف ويعاني أحيانا من ندرة المشاريع، فان فوز أمس يفتح آفاقا رائعة تحمل انعكاسات تتجاوز بكثير الإطار الرياضي." أما صحيفة (Blick) الشعبية التي تصدر في زيوريخ فلم تفتها الإشارة إلى الفرص الاقتصادية الكبيرة التي تعنيها استضافة أهم حدث كروي في القارة الأوروبية!

سويس انفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.