Navigation

الفنُّ السابع السويسري الى رحلة الأوسكار

صورة من الشريط الوثائقي السويسري "مصور حربي" للمخرج كريستيان فري المرشح لنيل جائزة الاوسكار "مصور حربي"

تمَّ للمرة الأولى ترشيحُ شريط وثائقي سويسري لنيل جائزة الدورة الرابعة والسبعين للأوسكارات التي ستُقام في هوليود الشهر القادم. مُخرج الشريط يأمل العودة إلى بلاده والأوسكار بيده..

هذا المحتوى تم نشره يوم 13 فبراير 2002 - 19:43 يوليو,

مرحلةُ التشويق ستكُون طويلة شيئا ما بالنسبة للمُخرجيْن السويسرييْن كريستيان فراي ومارك فوستر الذين رُشحت أعمالُهما يوم الثلاثاء لنيل جائزة الأوسكار. وعلى الفنانيْن والجمهور السويسري انتظارُ الرابع والعشرين من مارس آذار القادم، يومِ انطلاق الحفل الرابع والسبعين لهذه التظاهرة السينمائية العالمية..لعل الحظ يكون حليف أحد من الفنانين ولم لا كليهما!

ويتحدثُ الشريط الوثائقي للمُخرج كريستيان فراي والذي يحمل عنوان « War Photographer » أو "مُصور حربي" عن شخصية المُصور الحربي الأمريكي جيمس ناشتوي (James Nachtwey)الذي قال عنه مؤخرا الكاتب ميشيل غيران انه "أعظم مُصور حربي".

وفي لقطة من الشريط الوثائقي، يقول ناشتوي: "في كل دقيقة أُقضيها في هذا المكان، أفكر في الهروب. لا أريد رؤية ما يحدث هنا. هل يجب علي أن أفر أو بالعكس، يجب تحمل مسؤولية ما ستلتقطه مُصورتي."

ويعد شريط "مصور حربي" خامس شريط وثائقي للمخرج كريستيان فراي الذي يعمل ويعيش بزيوريخ كمُنتج ومُخرج مُستقل. وقد تم التخطيط لتوزيع هذا الشريط في الولايات المتحدة بعد أن عُرض في مهرجان أمستردام ومُؤخرا في مسقط رأسه مدينة سولوتورن التي تنظم سنويا مهرجان سولوتورن السينمائي.

قصة حُب مُثيرة

أما شريط المُخرج مارك فوستر الذي يحمل عنوان « Monster’s Ball » أو "رصاصة الوحش"، فقد رُشح لنيل جائزة "أفضل سيناريو". ويحكي الفيلم قصة حُب وكراهية من نوع خاص في جنوب الولايات المُتحدة. أحداثُ الفيلم تدورُ حول علاقةَ حارس سجن أبيض وعُنصري بأرملة مُعتقل أسود أُعدم على يد نفس الحارس.

ويُذكر أن المُخرج مارك فوستر وُلد في مدينة أولم بجنوب ألمانيا عام 1969 ونشأ بسويسرا قبل ان يُقيم في ولاية سان فرانسيسكو الأمريكية.

وسيُعرض الشريطان السويسريان وباقي الأفلام المُرشحة للتوصيت بصفة سرية لتحديد الفائزين بالأوسكار على حوالي 6000 من أعضاء أكاديمية « Motion Pictures, Arts and Sciences ».

واذا تمكن أحد المخرجيْن السويسريين أو كلاهما من انتزاع جائزة الأوسكار، فهي ستكون أول جائزة من هذا النوع تحصل عليها سويسرا منذ عام 1991 بفضل شريط "السفر الى الأمل" للمخرج غزافيي كولر.

سويس انفو

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.