Navigation

القذافي يدعو إلى "إعلان الجهاد" ضد سويسرا

دعا الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي مساء الخميس في بنغازي (1000 كلم شرق العاصمة طرابلس) الى "اعلان الجهاد بكل الوسائل" ضد سويسرا "التي تدمر بيوت الله"، في اشارة الى الإستفتاء العام الذي اقر فيه السويسريون في نوفمبر 2009 حظرا على بناء مزيد من المآذن في البلاد.

هذا المحتوى تم نشره يوم 25 فبراير 2010 - 20:41 يوليو,

وقال القذافي الذي ترتبط بلاده بعلاقات متوترة مع سويسرا، في كلمة بمناسبة احياء ذكرى مولد النبي محمد وبحضور عدد من رؤساء دول إسلامية وافريقية "سويسرا تدمر بيوت الله، هذه التي يجب ان يُعلن عليها الجهاد بكل الوسائل". كما دعا الى مقاطعة المنتجات السويسرية.

وأضاف القذافي الذي أمّ صلاة المغرب مع حشد ضم نحو خمسة آلاف شخص "قاطعوا سويسرا، قاطعوا بضائعها، قاطعوا طائراتها، قاطعوا سفنها، قاطعوا سفاراتها، قاطعوا هذه الملة الكافرة الفاجرة المعتدية على بيوت الله" على حد تعبيره.

وكانت أغلبية من السويسريين (57.5%) عبرت في استفتاء أجري يوم 29 نوفمبر 2009 عن تأييدها منع بناء مآذن بدعوة من اليمين الشعبوي الذي يرى في هذه المآذن "رمزا سياسيا دينيا".

ووصف القذافي"اي مسلم في اي مكان من العالم يتعامل مع سويسرا" بانه "كافر ضد الاسلام, ضد محمد, ضد الله, ضد القرآن", مضيفا "أن تجاهد ضد سويسرا, ضد الصهيونية, ضد العدوان الأجنبي, بمالك ما لم تستطع بنفسك, هذا ليس ارهابا".

وإلى حد إعداد هذا التقرير لم يصدر أي تعليق من برن على تصريحات الزعيم الليبي.

يذكر ان العلاقات توترت بين البلدين منذ الصيف الماضي حيث اعتقلت السلطات الليبية رجلي اعمال سويسريين في 19 يوليو 2008 في ليبيا بعد توقيف هانيبال، نجل الزعيم الليبي معمر القذافي، وزوجته في جنيف إثر شكوى تقدم بها اثنان من خدمهما بتهمة سوء المعاملة.

وغادر رشيد حمداني أحد السويسريين الاثنين ليبيا بعد تبرئته من تهمتي الاقامة غير المشروعة وممارسة التجارة بشكل غير مشروع، في حين لا يزال مواطنه ماكس غولدي يقضي عقوبة بالسجن من اربعة اشهر.

swissinfo.ch مع الوكالات

مقالات مُدرجة في هذا المحتوى

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

تم إيقاف التعليقات بموجب هذه المقالة. يمكنك العثور على نظرة عامة على المناقشات الجارية مع صحفيينا هنا . ارجو أن تنضم الينا!

إذا كنت ترغب في بدء محادثة حول موضوع أثير في هذه المقالة أو تريد الإبلاغ عن أخطاء واقعية ، راسلنا عبر البريد الإلكتروني على arabic@swissinfo.ch.

مشاركة

اكتب تعليقا

بفضل حساب خاص بك على SWI، تتاح لك إمكانية المساهمة بالتعليق والمشاركة في الحوار على موقعنا.

. تفضل بالدخول أو بالتسجيل هنا.