Navigation

Skiplink navigation

القطارات السويسرية تعود للعمل من جديد

انتهت ساعات الإنتظار الطويلة في المحطات وعادت القطارات السويسرية للتحرك في مواعيدها Keystone

اتضح أن تماسا كهربائيا كان وراء أضخم عطل حدث في تاريخ الخطوط الحديدية السويسرية وأدى إلى شلل كامل لحركة القطارات مساء الأربعاء.

هذا المحتوى تم نشره يوم 23 يونيو 2005 - 13:40 يوليو,

وقد استؤنف النشاط على السكك الحديدية بشكل عادي منذ الساعات الأولى من يوم الخميس بعد التعطيل الذي عطل حركة أكثر من 200 ألف مسافر.

هذا وقد أعلنت الشركة صباح الخميس أنها قد تمكنت من تحديد سبب العطب. وقالت إن التيار الكهربائي قد انقطع على الساعة الخامسة و8 دقائق في نقطة ما من الخط الكهربائي (التابع لشبكتها) الرابط بين روتكرويتز (في كانتون تسوغ) وأمشتاغ (في كانتون أوري) بوسط سويسرا، وفي الساعة الخامسة و47 دقيقة توقفت كل الشبكة عن العمل.

وكانت المعطيات الأولية قد اشارت إلى أن العطب نجم عن انخفاض مفاجئ في الضغط الكهربائي الموجه لتزويد خطوط التماس جد على الساعة 17 و23 دقيقة في منطقة التيشينو جنوبي سويسرا، حيث نزل من 15000 إلى 12000 فولت. وإثر ذلك، انتقل هذا الخلل بسرعة إلى كافة شبكة الخطوط الحديدية في جميع الأنحاء السويسرية.

عودة إلى الوضع الطبيعي

قال متحدث باسم شركة الخطوط الحديدة الفدرالية إن حركة القطارات قد استؤنفت ابتداء من الساعة الخامسة صباحا وأن كل الأمور تسير على ما يرام. واشار كريستيان كراوشي في تصريح أدلى به إلى الإذاعة السويسرية الناطقة بالألمانية إلى أنه قد تمت الإستعانة بعربات الإحتياط وهو ما قد يؤدي إلى تغيير طفيف في تركيبة بعض القطارات، على حد قوله.

وخلال الفترة الليلية، أي بعد انتهاء العطب، كان من الضروري تحويل القطارات التي توقفت وسط الطريق إلى المكان الملائم حتى تستأنف العمل في الساعات الأولى من الصباح وقد وصل آخرها إلى مكانه المحدد على الساعة 3 و43 دقيقة حسب تأكيد المتحدث باسم الشركة.

كما أشار المتحدث إلى أن حركة نقل البضائع ظلت متوقفة إلى حدود منتصف الليل، لكن تم تدارك الأمر خلال بقية ساعات الليل ونوه إلى أن الإضراب المعلن عنه في إيطاليا قد كانت له (هذه المرة) نتائج إيجابية حيث أدى إلى تقليص حركة قطارات نقل البضائع على المحور شمال – جنوب.

ومن المنتظر أيضا أن تتمكن مؤسسة البريد السويسري من تأمين توزيع الرسائل والطرود في كافة أنحاء البلاد بفضل إجراءات استثنائية، على حد قول ليزلوت سبينغلر، المتحدثة باسمها التي لم تستبعد حدوث بعض التأخير.

غير مسبوق

وكان عطب غير مسبوق قد شل حركة القطارات في كافة أرجاء سويسرا يوم الأربعاء لفترة تزيد عن الساعتين في أعقاب انهيار مفاجئ للضغط الكهربائي. ووجد عشرات الآلاف من الأشخاص أنفسهم "مشردين" في محطات القطارات أو محاصرين وسط العربات التي توقفت عن الحركة في قلب الأرياف أو في أماكن نائية.

وفيما عادت أولى القطارات إلى التحرك ابتداء من الساعة الثامنة والربع مساء، لم تُـسـتـأنـف الحركة على كل الشبكة الحديدية إلا في حدود التاسعة والنصف مساء مع الإشارة إلى أن عملية إعادة التشغيل لم تتم دفعة واحدة وإنما بشكل تدريجي خوفا من انهيار الشبكة مجددا.

وفي العادة، لا تعرف سويسرا مثل هذه الظواهر حيث يعود آخر عطب ضخم إلى عام 1997 عندما تعرضت حركة الخطوط الحديدية إلى فوضى عارمة في كل المنطقة الغربية من البلاد (سويسرا الروماندية) إثر عطب كهربائي دام 40 دقيقة ومس العطب آنذاك أكثر من 15 الف مسافر و2000 قطار.

سويس إنفو مع الوكالات

معطيات أساسية

في المعدل، تقوم شركة الخطوط الحديدية السويسرية بنقل 700 الف شخص يوميا بواسطة 9000 قطار
2200 قطار لنقل البضائع تجوب أراضي الكنفدرالية يوميا محملة بحوالي 160 ألف طن من البضائع والمواد
تعتبر شركة الخطوط الحديدة من أكبر المشغلين في البلاد حيث توظف 28 ألف شخص (حسب معلومات متوفرة على موقعها على شبكة الإنترنت)
تمتد شبكة السكك الحديدية في سويسرا على 3000 كيلومتر وتشتمل على 800 محطة

End of insertion

تم جلب هذه المقالة تلقائيًا من الموقع القديم إلى الموقع الجديد. إذا واجهتك صعوبات في تصفحها أو عرضها، نرجو منك قبول اعتذارنا والإبلاغ عن المشكلة إلى العنوان التالي: community-feedback@swissinfo.ch

مشاركة